Accessibility links

logo-print

وزير إسرائيل يروج لبناء وحدات استيطانية في الضفة من أجل خفض الأسعار


جزء من مستوطنة إسرائيلية ، أرشيف

جزء من مستوطنة إسرائيلية ، أرشيف

أعلن وزير الإسكان الإسرائيلي أورييل أريئيل الخميس أن إسرائيل لديها القدرة على بناء 10 آلاف وحدة سكنية في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية من اجل خفض الأسعار.

وأشار الوزير الإسرائيلي في اجتماع للجنة المالية في الكنيست خصوصا إلى ثلاث مستوطنات هي بيت ارييه وعوفاريم والكانا التي تقع بحسب قوله "في وسط البلاد" والتي يمكن إطلاق مشاريع بناء فيها قريبا.

وتابع أريئيل الذي ينتمي إلى حزب البيت اليهودي القومي المؤيد للاستيطان أن أعمال البناء في الضفة الغربية والقدس الشرقية يمكن أن تتيح "إبطاء ارتفاع أسعار السكن بشكل فوري".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن أريئيل تأكيده الحاجة إلى البناء في المستوطنات الموجودة "في وسط البلاد" بالإضافة إلى معاليه أدوميم وهي مستوطنة مهمة في الضفة الغربية بالقرب من القدس.

وقال أريئيل إنه لا توجد بيوت للبيع أو الإيجار.. ولهذا لا تتوقف الأسعار عن الارتفاع".

وكان الوزير الإسرائيلي قد أعلن في 18 يونيو/حزيران أن تجميد طلبات استدراج العروض لبناء مساكن جديدة في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية دخل حيز التنفيذ من جديد منذ مطلع العام الجاري.

وكان يشير إلى عملية التجميد الجزئي لبناء مستوطنات في الضفة الغربية لمدة 10 أشهر في 2010.

إلا أن التجميد الحالي لاستدراج العروض لا يشمل المشاريع التي تحصل الآن على تراخيص أو بناء المساكن في المستوطنات الموجودة حاليا.

وكانت وسائل الإعلام ومنظمة غير حكومية إسرائيلية قد اعتبرت أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو علق تقديم استدراج عروض لبناء وحدات سكنية جديدة لإفساح المجال أمام جهود وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

وتشترط السلطة الفلسطينية لاستئناف مفاوضات السلام تجميدا كاملا للاستيطان والعودة إلى حدود 1967 بالإضافة إلى إطلاق سراح كل الأسرى الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية. في المقابل، تريد إسرائيل استئناف المفاوضات دون شروط مسبقة.
XS
SM
MD
LG