Accessibility links

استنفار أمني إسرائيلي في القدس تحسبا لوقوع هجمات


الشرطة الإسرائيلية تراقب عملية إغلاق أحد الأحياء العربية بمناسبة الأعياد اليهودية

الشرطة الإسرائيلية تراقب عملية إغلاق أحد الأحياء العربية بمناسبة الأعياد اليهودية

أعلنت الشرطة الإسرائيلية حالة التأهب القصوى في القدس تحسبا لوقوع هجمات تزامنا مع عيد الغفران، فيما ناشدت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس المجتمع الدولي التدخل من أجل وضع حد للإجراءات المشددة في المدينة.

ووصف الأمين العام للهيئة حنا عيسى الوضع في القدس بأنه بالغ الخطورة، وقال في لقاء مع "راديو سوا" الأربعاء إن "إسرائيل تشدد من قبضتها العسكرية تجاه المواطنين وتجاه الأماكن المقدسة وتتوسع في استيطان أفقي وعمودي، وبالتالي هي لا تقيم وزنا لأحد للأسف الشديد".

وتزامت المناشدة مع عزل الشرطة الإسرائيلية القدس عن الضفة الغربية، وإغلاقها الأحياء العربية فضلا عن رفعها حالة التأهب في صفوف قواتها المنتشرة في المدينة إلى أقصى الدرجات بمناسبة الأعياد اليهودية وعلى أثر ارتفاع وتيرة التوتر في المدينة المقدسة.

تفاصيل أوفى في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي من القدس.

مقتل شاب في مواجهات في سلوان

وفي سياق متصل، قتل شاب فلسطيني وأصيب عشرات آخرون ليل الثلاثاء الأربعاء خلال مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية اندلعت في حي سلوان في القدس الشرقية.

وشهدت الأحياء العربية واحدة من أعنف الليالي التي تمر بها القدس منذ فترة طويلة، إذ وقعت مواجهات في معظم الأحياء بين شبان فلسطينيين وقوات الشرطة الإسرائيلية التي انتشرت بأعداد كبيرة واستخدمت الرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين، خاصة في حي سلون جنوب المسجد الأقصى.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" إن الشاب ويدعى علي عاطف الشيوخي (20 عاما) قتل بعد إصابته برصاصة في الصدر خلال المواجهات.

تفاصيل أوفى في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي من القدس.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG