Accessibility links

إسرائيل توقف تمويل مدرسة دينية يهودية بسبب أعمال عنف لطلابها


فلسطيني يتطلع إلى سيارته التي خربها مستوطنون كتبوا على الخائظ عبارة الموت للعرب، أرشيف

فلسطيني يتطلع إلى سيارته التي خربها مستوطنون كتبوا على الخائظ عبارة الموت للعرب، أرشيف

أيد المدعي العام الإسرائيلي يهودا فاينشتاين خططا لوقف تمويل مدرسة دينية في مستوطنة يتسهار بسبب أعمال العنف التي يرتكبها طلابها بحق الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية، كما قالت وكالة الصحافة الفرنسية يوم الخميس.

وكتب فاينشتاين ردا على التماس قدمه طلاب المدرسة ضد وقف التمويل أن "أدلة قوات الأمن تشير إلى مشاركة واسعة من طلاب يتسهار في أعمال عنف خطيرة للغاية ومختلفة ضد السكان الفلسطينيين المحليين وقوات الأمن".

وقال فاينشتاين في بيان من 19 صفحة إن أعمال العنف وقعت في أغلب الأحيان في الأوقات التي كان من المفترض أن يقوم الطلاب بالدراسة فيها، لافتا إلى أن الحاخامات في المدرسة إما "غضوا الطرف عن ذلك وإما أيدوه وحتى شاركوا بأنفسهم في بعض الأحيان".

وأضاف أن "الطلاب شاركوا في عدد من الأنشطة العنيفة وقاموا بها بشكل منهجي لفترة طويلة ضد السكان الفلسطينيين وقوات الأمن"، مذكرا بحوادث إلقاء حجارة ودحرجة إطارات مشتعلة على قوات الأمن وتخريب آليات عسكرية وإضرام النار في مسجد وجرائم "دفع ثمن" وأعمال كراهية أخرى ضد الفلسطينيين.

واعتبر أن "التمويل العام لا يمكن منحه لهيئة فيها نسبة كبيرة من الطلاب تقوم بتنفيذ أنشطة إجرامية تعرض السلامة العامة للخطر، ومعظمها خلال وقت الدروس".

وبحسب الوكالة الفرنسية فإن مستوطنة يتسهار القريبة من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية تعد من إحدى أكثر المستوطنات تطرفا إذ يشتبك سكانها المتطرفون بشكل معتاد مع الفلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG