Accessibility links

logo-print

إسرائيل تبدي استعدادها لمنع وصول أسلحة سورية إلى حزب الله


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد استعداد بلاده لأي سيناريو محتمل قصد منع الأسلحة السورية من الوصول إلى حزب الله اللبناني، فيما طالبت المعارضة السورية المجتمع الدولي باتخاذ موقف لمنع حليفي النظام السوري إيران وحزب الله اللبناني من التدخل عسكريا في سورية.

وقال نتانياهو، إن الشرق الأوسط يمر مع النزاع السوري بأكثر الفترات حساسية منذ عقود مؤكدا أن بلاده تتابع التطورات والتغيرات التي تحدث في سورية عن كثب ومستعدة "لأي سيناريو محتمل".

وأوضح رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن حكومته تعمل على ضمان أمن مواطنيها وفقا للسياسة التي حددتها وهي منع تسريب أسلحة متطورة إلى حزب الله والمنظمات التي وصفها بـ"الإرهابية".

وتأتي تصريحات نتانياهو بعد أسبوعين من شن إسرائيل غارتين جويتين قرب دمشق بهدف منع نقل أسلحة إلى حزب الله كما أكد مصادر إسرائيلية وسورية.

المعارضة تطالب باتخاذ موقف حازم

وفي سياق متصل طالبت المعارضة السورية الأحد المجتمع الدولي باتخاذ موقف لمنع حليفي النظام السوري إيران وحزب الله اللبناني من التدخل عسكريا في سورية، محذرة من أن "السكوت عن ذلك" سيقوض الحل السياسي للأزمة في البلاد.

وذكر بيان صدر عن المجلس الوطني السوري أن قوات قادمة من خارج سورية ارتكبت جرائم إبادة، وجرائم حرب على الأرض السورية.

ودعا البيان مجلس الأمن الدولي للقيام بواجبه في منع تلك الجهات من انتهاك الحدود السورية، مطالبا بعقد اجتماع عاجل لمجلس الجامعة العربية لوقف تدخل حزب الله وإيران فيما وصفه "ذبح السوريين".

تقويض الحل السياسي

وحذر المجلس الوطني من تقويض الحل السياسي للأزمة السورية بسبب السكوت عن الهجوم الذي تشنه القوات السورية بمساندة من حزب الله وإيران على القصير.

ويأتي ذلك البيان بعد ساعات من بدء القوات السورية شن هجوم موسع على القصير في غربي حمص وسط سورية، في ظل اتهام قوات من حزب اللبناني بالمشاركة في هذا الهجوم على المدينة التي تسيطر عليها قوات المعارضة السورية.
XS
SM
MD
LG