Accessibility links

آلاف الإسرائيليين يحيون ذكرى اغتيال رابين


مشاركون في إحياء ذكرى اغتيال رابين

مشاركون في إحياء ذكرى اغتيال رابين

أحيى آلاف الإسرائيليين السبت في تل أبيب ذكرى رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحاق رابين الذي اغتيل قبل 20 عاما. وحضر الفعالية الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون.

وحسب الإذاعة العامة الإسرائيلية، تجمع أكثر من 75 ألف شخص لإحياء ذكرى اغتيال رابين الذي وقع عام 1993 أولى اتفاقات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين قبل عامين من اغتياله.

وقال كلينتون إن "المرحلة المقبلة تتطلب الإقرار بأن رابين كان على حق وأن عليكم أن تتقاسموا مستقبلكم مع جيرانكم، وأن تدافعوا عن السلام".

وأضاف كلينتون وسط تصفيق الحاضرين "يجب أن تقرروا أنتم جميعا عندما تغادرون هذه الساحة الليلة كيف يمكن كتابة الفصل الأخير من تاريخ اسحق رابين".

وجرى التجمع في ساحة إسحق رابين الذي ألقى في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر 1995 خطابا داعما للسلام وضد "العنف" الذي يقوم به اليمين المتطرف الذي شن حملة عنيفة ضده.

وقتل رابين بثلاث رصاصات في الظهر على يد متطرف يهودي هو إيغال عمير الذي برر فعلته بإجهاض عملية السلام. ويقضي عمير حكما بالسجن مدى الحياة.

وتأتي ذكرى اغتيال رابين وسط توتر في العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية وجمود في عملية السلام أدى إلى انزلاق الأوضاع الأمنية في القدس والضفة الغربية، حيث قتل أكثر من 63 فلسطينيا برصاص إسرائيلي، فيما قتل تسعة إسرائيليين في عمليات طعن نفذها شبان فلسطينيون غاضبون.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG