Accessibility links

القدس.. تظاهرة ضد 'عنصرية الشرطة' مع الإسرائيليين من أصول إثيوبية


تظاهرة ضد "عنصرية الشرطة"

تظاهرة ضد "عنصرية الشرطة"

وقعت مناوشات الخميس في القدس بين الشرطة وإسرائيليين من أصول إثيوبية كانوا يتظاهرون ضد "عنصرية الشرطة".

واقترب المتظاهرون الذين بلغ عددهم نحو ألفين من دار رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو بعد قطع الطريق المؤدية إلى تل أبيب أمام المقر العام للشرطة، في أعقاب وقوع حوادث بين شرطيين وأفراد من مجموعتهم مؤخرا.

ووقعت صدامات محدودة بين الطرفين استخدمت الشرطة خلالها خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وقال متحدث للشرطة إن ثلاثة من عناصرها أصيبوا بجروح أثناء رشقهم بالحجارة، وإن متظاهرين اثنين أوقفا.

وهتف المتظاهرون "لا لعنف الشرطة ضد اليهود السود"، فيما رفع أحدهم شعار" في أوروبا يقتل اليهود لأنهم يهود، وفي إسرائيل يقتلون لأنهم سود".

وتأتي هذه التظاهرة وسط اهتمام إعلامي بقضية إسرائيلي من أصل إثيوبي اتهم دائرة الهجرة بالاعتداء عليه أثناء فحص هويته في بئر السبع بعد اعتقادهم أنه مهاجر سري. وفي المقابل، تتهم الشرطة الرجل بالتعدي على عناصرها عندما طلبوا منه إبراز أوراقه الثبوتية.

وكانت وسائل إعلام قد نشرت شريط فيديو لشرطيين يضربون جنديا إثيوبي الأصل يرتدي بزة عسكرية الأحد في حولون قرب تل أبيب.

ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، من جانبه، إلى الهدوء وأصدر بيانا يدين فيه ضرب الجندي ويتعهد بملاحقة المعتدين عليه.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG