Accessibility links

logo-print

تظاهرة من أجل السلام وسط تل أبيب


جانب من المظاهرة

جانب من المظاهرة

خرج آلاف الإسرائيليين في تظاهرة السبت في مدينة تل أبيب للمطالبة باستئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين، وجاءت المظاهرة لإحياء الذكرى العشرين لاغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق اسحاق رابين.

ودعت منظمة السلام الآن ومجموعات أخرى تؤيد حل الدولتين إلى هذا التحرك في وقت تشهد فيه عملية السلام تعطيلا تاما وعلى خلفية أعمال عنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين في الأسابيع الأخيرة.

وانطلق المتظاهرون من الساحة التي تحمل اسم رابين الذي أصبح رئيسا للوزراء في 1992 وسقط في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر 1995 برصاص إسرائيلي متدين يدعى إيغال عمير.

وقالت المتحدثة باسم منظمة السلام الآن أنات بن نون أن "الطريق التي سدت العام 1995 باغتيال رابين لا بد من سلوكها اليوم أكثر من أي وقت مضى"، معتبرة أن أعمال العنف "التي نشهدها اليوم مرتبطة تماما بالتخلي عما تحقق في تلك الفترة".

واغتيل رابين بعد عامين من توقيع اتفاقات أوسلو التي نصت على إنشاء السلطة الفلسطينية تمهيدا لقيام دولة فلسطينية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG