Accessibility links

القاهرة تستضيف جولة جديدة من المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين


رئيس الوفد الفلسطيني لمفاوضات التهدئة في القاهرة عزام الأحمد

رئيس الوفد الفلسطيني لمفاوضات التهدئة في القاهرة عزام الأحمد

تستضيف القاهرة جولة جديدة من المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين للتوصل إلى حل دائم لأزمة قطاع غزة، يسبقها اجتماعات بين حركتي فتح وحماس لمناقشة الوضع الفلسطيني الداخلي وإنجاز ما تبقى من بنود اتفاق المصالحة.

وحول المسار الفلسطيني الإسرائيلي، قال الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي إن المطلب الفلسطيني هو رفع الحصار عن قطاع غزة والإفراج عن الأسرى الذين اعتقلوا خلال العملية العسكرية الاسرائيلية الأخيرة.

وأضاف لـ"راديو سوا" أن "يجب أن يكون لقطاع غزة ممر بحري وميناء آمن لا حق لإسرائيل في التدخل فيه".

وفيما يتعلق بالحوار الفلسطيني الداخلي، قال مصطفى البرغوثي إن أزمة رواتب موظفي قطاع غزة ستكون على جدول المناقشات، مشدداً على ضرورة الإسراع في تنفيذ اتفاق المصالحة.

أما المحلل السياسي الإسرائيلي ايلي نيسان، فأكد إن إسرائيل التزمت بما اُتفق عليه في القاهرة في الجولة الأولى من المفاوضات غير المباشرة.

وأضاف أن هناك إسرائيل وسعت المجال البحري للصيد ستة أميال وفتحت معابر لسكان قطاع غزة للدخول إلى إسرائيل، وزيادة الشاحنات التي تدخل من إسرائيل وبالطبع إقامة آلية لإعادة إعمار قطاع غزة".

واستبعد القيادي في حركة حماس صلاح البردويل أن تتحول محادثات القاهرة إلى مفاوضات مباشرة مع اسرائيل.

وفي موضوع المصالحة، قال لـ"راديو سوا" إن اتفاق المصالحة بين فتح وحماس لا يتضمن فقط تشكيل حكومة وحدة الوطنية، ولكن أيضا على عقد المجلس التشريعي واستئناف أعماله، والتوافق على استراتيجية وطنية مشتركة".

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG