Accessibility links

البرلمان الأوروبي يتبنى قرارا مؤيدا لقيام الدولة الفلسطينية


البرلمان الأوروبي

البرلمان الأوروبي

تبنى البرلمان الأوروبي الأربعاء قرارا يؤيد قيام دولة فلسطينية من حيث المبدأ، في إجراء يمثل حلا وسطا لا يحذو حذو بعض البرلمانات الوطنية الأوروبية التي ساندت الاعتراف بالدولة الفلسطينية على الفور.

وتوصلت الأحزاب الرئيسية إلى اتفاق على اقتراح ينص على أن البرلمان الأوروبي "يؤيد الاعتراف بدولة فلسطينية وحل الدولتين من حيث المبدأ ويعتقد أن ذلك يجب أن يكون مصاحبا لتطور محادثات السلام التي يجب دفعها قدما." تم تبني الاقتراح بموافقة 498 صوتا مقابل 88.

وكان أعضاء في البرلمان الأوروبي ينتمون للحزب الديمقراطي الاشتراكي واليسار وحزب الخضر تقدموا باقتراحات بإجراء تصويت رمزي الأربعاء يطالب الدول أعضاء الاتحاد وعددها 28 دولة بالاعتراف بفلسطين دون شروط.

وجاء هذا التحرك بعد قرار السويد في تشرين الأول/أكتوبر الاعتراف بدولة فلسطين ثم تصويت برلمانات بريطانيا وفرنسا وإيرلندا على قرارات غير ملزمة للحكومات تدعوها إلى الاعتراف بها في خطوة أظهرت تزايد نفاد صبر أوروبا إزاء تعثر عملية السلام.

ومنذ انهيار أحدث جولة لمحادثات السلام التي رعتها الولايات المتحدة في نيسان/أبريل، مضت إسرائيل قدما في بناء المستوطنات في أراض يريد الفلسطينيون إقامة دولتهم المستقبل عليها.

لكن حزب الشعب الأوروبي المنتمي ليمين الوسط -وهو أكبر كتلة في البرلمان الأوروبي- وتحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا -وهو رابع أكبر تجمع في البرلمان الأوروبي- قالا إن الاعتراف يجب أن يكون جزءا من اتفاق بين الفلسطينيين وإسرائيل يتم التوصل إليه من خلال المفاوضات.

وقال أحد المحافظين الألمان ورئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي إلمار بروك "بهذا التصويت رفض البرلمان الأوروبي بوضوح اعترافا غير مشروط منفصلا عن مفاوضات السلام."

وكانت إسرائيل قد عبرت في وقت سابق عن استيائها إزاء قرار محكمة للاتحاد الأوروبي استنادا إلى شكوى إجرائية لرفع حماس من قائمة المنظمات الإرهابية.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG