Accessibility links

logo-print

اشتباكات في #القدس وجهود مصرية للتهدئة في قطاع غزة


تشييع جثمان الفتى الفلسطيني المقتول محمد أبو خضير

تشييع جثمان الفتى الفلسطيني المقتول محمد أبو خضير

أصيب فلسطينيون بجروح خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في وقت مبكر من صباح الجمعة في مدن مختلفة من الضفة الغربية وأحياء في القدس الشرقية، قبيل تشييع جثمان فتى فلسطيني اتهمت عائلته مستوطنين إسرائيليين متشددين بقتله ثأرا لمقتل ثلاثة منهم.

وفي مخيم قلنديا بين القدس ورام الله، وقعت مواجهات في الصباح الباكر من الجمعة، ما أدى إلى إصابة عدة فلسطينيين بالعيارات المطاطية.

وفرض الجيش الإسرائيلي إجراءات مشددة على حاجز قلنديا لمنع المصلين من الوصول إلى القدس ولم يسمح لسكان الخليل بأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

وجرت مواجهات أخرى في جبل المكبر استخدم الجنود خلالها قنابل الغاز والصوت لتفريق المتظاهرين دون وقوع إصابات.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل راديو سوا نبهان خريشة من رام الله:

​ ​وأثار مقتل الفتى محمد أبو خضير غضب الفلسطينيين الذين شيع الآلاف منهم جثمانه ظهر الجمعة في حي شعفاط بالقدس الشرقية.

وأعربت الشرطة الإسرائيلية عن خشيتها من وقوع مواجهات عنيفة بعد تشييع أبو خضير.

وخلال اليومين الماضيين، دارت صدامات عنيفة بين الفلسطينيين وعناصر الشرطة الذين أطلقوا الرصاص المطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية على المتظاهرين.

وكانت عائلة الفتى المقتول بالإضافة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس قالوا إن محمد أبو خضير كان ضحية عمل انتقامي، محملين الحكومة الإسرائيلية المسؤولية. ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجريمة بأنها "شنعاء" ودعا الشرطة إلى فتح تحقيق سريع للعثور على منفذيها. وأدانت الولايات المتحدة ودول عدة مقتل الفتى أبو خضير، ووصفه وزير الخارجية الأميركي جون كيري بالفعل الشائن.

ومع استمرار المواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي، ناشد نتانياهو الإسرائيليين أن يحافظوا على الهدوء.

تفاصيل إضافية في تقرير مراسل "راديو سوا" خليل العسلي من القدس:

سقوط صواريخ على إسرائيل وتل أبيب تقصف مطار غزة

وأعلنت إسرائيل الجمعة عن سقوط أربعة صواريخ في محيط معبر كرم أبو سالم التجاري.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية نقلاً عن مسؤولين أمنيين إن الصواريخ التي أطلقت من غزة لم تسبب أضرارا أو إصابات.

وفي المقابل، ذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن الجيش الإسرائيلي أطلق قذائف على مطار غزة ظهر الجمعة دون سقوط ضحايا.

هذا في الوقت الذي قالت فيه حركة حماس إنها غير معنية بالمواجهة أو التصعيد مع إسرائيل، داعية إياها إلى وقف اعتداءاتها وغاراتها على الفلسطينيين.

وذكرت الحركة أن مصر تبذل جهودا لاستعادة التهدئة على حدود قطاع غزة مع إسرائيل في حين أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان عن معارضته للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع حماس، داعيا إلى توجيه ضربات للحركة وقيادتها.

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG