Accessibility links

logo-print

مواجهات واعتقالات في الأقصى


زوار يهود يغادرون بعد زيارة لباحة المسجد الأقصى

زوار يهود يغادرون بعد زيارة لباحة المسجد الأقصى

شهدت باحة المسجد الأقصى توترا الأحد في أعقاب طرد الأمن الإسرائيلي عددا من اليهود الذين رغبوا في الصلاة في الموقع، فيما وقعت صدامات متفرقة بين مصلين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري في بيان إن 400 زائر يهودي سجل دخولهم إلى باحة الأقصى إلى جانب 587 سائحا خلال فترتي الزيارات الصباحية وما بعد الظهيرة المعتادة.

وأضافت أن الشرطة اعتقلت زائرين من اليهود واحتجزت 10 آخرين بعد مخالفتهم نظم الزيارات المرعية. وأعلنت توقيف عربي يشتبه في عرقلته أداء شرطي عمله في المنطقة.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني من جانبه إنه عالج 15 مصابا بالضرب خلال مواجهات شهدتها ساحات المسجد الأقصى بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية، مشيرا إلى نقل ثلاثة جرحى إلى المستشفى وعلاج الباقين ميدانيا.

ويتصادف التطور مع إحياء اليهود يوم حداد "التاسع من آب/ أغسطس" في ذكرى تدمير الرومان المعبد اليهودي (الهيكل) عام 70 للميلاد.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد نشرت تعزيزات إضافية منذ مساء السبت في البلدة القديمة في القدس الشرقية واعتقلت عشرات الفلسطينيين في الأيام الماضية.

وتوافد آلاف اليهود إلى الحائط الغربي في المناسبة، بينما صلى عشرات على أبواب باحة المسجد الأقصى. ودعا المدافعون عن حق اليهود في الصلاة في باحة الحرم القدسي المصلين إلى التوافد بكثرة إلى الموقع الحساس.

تجدر الإشارة إلى أنه يحق لليهود زيارة الأقصى ولكن الصلاة محصورة بالمسلمين.

استنكار فلسطيني

في سياق متصل، قالت وزارة الخارجية الفلسطينية الأحد إن هناك حاجة لعقد اجتماع طارئ للجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي على مستوى المندوبين لبحث التطورات في المسجد الأقصى.

وكانت الحكومة الفلسطينية ودائرة شؤون القدس في منظمة التحرير الفلسطينية قد حذرت من "مخاطر وتداعيات اقتحام مستوطنين إسرائيليين ساحات المسجد الأقصى بمشاركة عدد من أفراد القوات الإسرائيلية"، بحسب ما أفادت به وكالة الأنباء الفلسطينية وفا الأحد.

وطالب المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود المجتمع الدولي بسرعة التدخل للجم ما وصفه بالعدوان على مدينة القدس، في حين استهجنت دائرة شؤون القدس في بيان صحافي تنفيذ اقتحامات إسرائيلية واسعة من باب المغاربة وإغلاق عدد من أبواب المسجد الأقصى أمام المصلين الفلسطينيين.

واستنكرت الفصائل الفلسطينية من جانبها التطورات في باحات المسجد الأقصى. مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في غزة أحمد عودة.

المصدر: وكالات/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG