Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينيا قرب رام الله


جنود إسرائيليون، أرشيف

جنود إسرائيليون، أرشيف

قتل شاب فلسطيني في التاسعة عشرة من عمره صباح الأربعاء برصاص جنود إسرائيليين قرب رام الله في الضفة الغربية، كما ذكرت أجهزة الطوارئ ومصادر أمنية فلسطينية.
وأكد الجيش الإسرائيلي في بيان أن جنوده المتمركزين قرب مستوطنة عوفرا ردوا "على إرهابي أطلق النار على موقع عسكري إسرائيلي" وأصابوه.
وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي اللفتنانت كولونيل بيتر ليرنر "سنواصل حماية المدنيين الإسرائيليين من مثل هذه الأعمال الإرهابية"، ملمحا بذلك إلى هجوم محتمل على مستوطنين.
والشاب القتيل محمد مبارك نجل رئيس اللجنة الشعبية في مخيم الجلزون بالقرب من رام الله، وكان يعمل لدى شركة تعهدات عامة فلسطينية تقوم بتنفيذ مشروع تعبيد طريق في تلك المنطقة ممول من الوكالة الاميركية العامة للمساعدات (يو اس ايد).
وأعلنت وزارة الأشغال العامة الفلسطينية، في بيان أصدره وزير الأشغال ماهر غنيم، إدانتها مقتل الشاب، مشيرة إلى أنه قتل "بدم بارد" أثناء ساعات عمله في مشروع تعبيد الطريق.
وقال غنيم في بيانه "تدين وزارة الأشغال العامة قيام الجيش الإسرائيلي بقتل الشاب محمد مبارك، بدم بارد، خلال ساعات عمله في مشروع يتم تنفيذه من قبل الوزارة بالتعاون مع الوكالة الأميركية".
وطالب غنيم في بيانه، المنظمات الحقوقية الدولية التحقيق في هذه الحادثة.
ونفى غنيم ما نشرته وسائل إعلام إسرائيلية، استنادا إلى رواية الجيش الإسرائيلي، أن يكون الشاب حاول مهاجمة نقطة عسكرية.
وقال في البيان "إن من يقوم بتشويه مثل هذه الحقائق شريك في هذه الجريمة".
وحاول شبان من مخيم الجلزون عقب شيوع نبأ مقتل الشاب اغلاق وسط مدينة رام الله، احتجاجا على مقتله، لكن الشرطة الفلسطينية منعتهم.
وهي المرة الأولى هذه السنة التي يقتل فيها الجيش الإسرائيلي فلسطينيا في الضفة الغربية.
والسنة الماضية قتل 27 فلسطينيا من الضفة الغربية برصاص الجيش بحسب إحصاءات الامم المتحدة.
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG