Accessibility links

آلاف الفلسطينيين يشيعون جثامين سلمتها إسرائيل


مراسيم التشييع

مراسيم التشييع

شيع آلاف الفلسطينيين السبت جثامين 14 فلسطينيا كانت إسرائيل قد سلمتها الجمعة، في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وحمل المشاركون في التشييع أعلاما فلسطينية إلى جانب أعلام فصائل فلسطينية مختلفة واكبت سيارات الإسعاف التي نقلت الجثامين إلى مسجد الحسين في وسط المدينة.

ومن بين الفلسطينيين الذين تم تشييع جثامينهم، باسل سدر، 20 عاما، الذي احتجزت إسرائيل جثته منذ 14 تشرين الأول/أكتوبر الماضي بعدما حاول طعن عنصر أمن إسرائيلي قرب البلدة القديمة في القدس الشرقية.

وكانت إسرائيل قد أعلنت سلسلة إجراءات مشددة في مواجهة استمرار أعمال العنف منذ تشرين الأول/أكتوبر، وبينها حجز جثث، ما أثار انقساما بين الجيش المؤيد لإجراءات تؤدي إلى تهدئة الأجواء ووزير الأمن العام جلعاد أردان الذي أيد حجز الجثث لكي لا تتحول مراسم جنازتهم بشكل منهجي إلى تمجيد للهجمات ضد إسرائيليين، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وأعلن الجيش الإسرائيلي الجمعة إعادة جثث 23 شخصا، 17 منها تعود لفلسطينيين من الخليل وضواحيها.

وتهدف هذه المبادرة على ما يبدو إلى التخفيف من التوتر الحالي بين الجانبين بعد سقوط 138 قتيلا فلسطينيا و20 قتيلا إسرائيليا منذ الأول من تشرين الأول/اكتوبر. وغالبية الفلسطينيين هم منفذو هجمات أو تتهمهم إسرائيل بذلك.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG