Accessibility links

نتانياهو يعتذر للشعب التركي عن حادثة أسطول الحرية ويدعو لعودة العلاقات


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي يوم الجمعة أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو اعتذر لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان على مقتل تسعة أتراك خلال هجوم إسرائيلي على "أسطول الحرية" وهي مجموعة سفن كانت تنقل مساعدات إلى قطاع غزة عام 2010.

وكما أعلن عن إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بما في ذلك إعادة السفيرين وإلغاء الإجراءات القضائية ضد جنود جيش الدفاع الإسرائيلي ودفع تعويضات لعائلات القتلى، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضح نتانياهو أن النتائج المأسوية لحادث سفن غزة لم تكن متعمدة وأن إسرائيل تعبر عن أسفها لفقدان الحياة. وعلى ضوء التحقيق الإسرائيلي في ملابسات الحادث الذي أشار إلى وقوع بعض الأخطاء الميدانية، أعرب رئيس الوزراء نتنياهو عن اعتذاره للشعب التركي على كل خطأ ربما قد أدى إلى فقدان الحياة ووافق على استكمال الاتفاق حول دفع التعويضات.

وقال رئيس الوزراء نتانياهو، حسبما ذكر مكتبه في بيان رسمي، لرئيس الوزراء أردوغان إنه أجرى محادثات مثمرة مع الرئيس أوباما حول التعاون الإقليمي وأهمية العلاقات الإسرائيلية التركية.

وأعرب رئيس الوزراء نتانياهو عن أسفه لتدهور العلاقات الثنائية وأعرب عن التزامه بتسوية الخلافات بهدف دفع السلام والاستقرار في المنطقة.

وذكر رئيس الوزراء نتانياهو أن إسرائيل قد رفعت بعض القيود عن حركة المواطنين والبضائع في جميع الأراضي الفلسطينية، بما فيها قطاع غزة، وهذا الأمر سيستمر إذا ما تم الحفاظ على الهدوء.

واتفق الزعيمان على مواصلة العمل المشترك من أجل تحسين الأوضاع الإنسانية في الأراضي الفلسطينية.

XS
SM
MD
LG