Accessibility links

logo-print

ليفني تصف أجواء بداية المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية بالإيجابية


خلال حفل الإفطار الذي أقامه كيري للوفدين

خلال حفل الإفطار الذي أقامه كيري للوفدين

قالت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني إن المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية قد استؤنفت في "أجواء ايجابية".

وأكدت ليفني، التي ترأس وفد بلادها إلى المفاوضات مع الفلسطينيين، بعد مأدبة أقامها في واشنطن وزير الخارجية الأميركية جون كيري وشارك فيها كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، أن "كل المواضيع مطروحة، لكننا قررنا ألا يخرج إلى العلن ما نقوله في قاعة المناقشات".

وأضافت ليفني في تصريح للإذاعة العامة الإسرائيلية أن المفاوضات لم تستأنف "لتلبية مطلب الولايات المتحدة إنما لأن استئنافها مفيد للطرفين".

وأقرت ليفني بوجود خلافات عميقة داخل الحكومة الإسرائيلية، قائلة "ثمة وزراء لا يريدون التوصل إلى اتفاق وطرح فكرة الدولتين، ووزراء آخرون غير مبالين لكنهم يأملون في ألا تسفر المفاوضات عن نتيجة، وأعضاء آخرون في الحكومة يريدون الوصول إلى نهاية النزاع".

من جهته، أكد نائب وزير الخارجية الإسرائيلي زئيف الكين أن لديه "خلافا مبدئيا" مع ليفني.

وقال في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية إن "كل تغيير (بعد اتفاق) ليس بالضرورة ايجابيا لأمن إسرائيل، فأحيانا لا يؤدي ذلك إلا إلى زيادة الوضع سوءا"، مضيفا أن "الفلسطينيين ليسوا مستعدين لتقديم أدنى تنازل" للتوصل إلى اتفاق، على حد قوله.

وقبل اللقاء الرمزي مساء الاثنين، حض كيري الوفدين الإسرائيلي والفلسطيني على إيجاد "تسوية معقولة" لإنهاء نزاعهما.

وقد أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن المفاوضات يمكن أن تستغرق "تسعة أشهر على الأقل"، لكنها امتنعت عن تحديد "مهلة نهائية" لها.
XS
SM
MD
LG