Accessibility links

كيري يزور إسرائيل والضفة الغربية الشهر المقبل


لقاء سابق بين كيري وعباس

لقاء سابق بين كيري وعباس

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء أن الوزير جون كيري سيعود في بداية ديسمبر/كانون الأول إلى إسرائيل والضفة الغربية، وذلك بعد بضعة أيام على التوصل إلى اتفاق دولي حول البرنامج النووي الإيراني دانته إسرائيل.

وستكون الزيارة الثامنة لكيري إلى الشرق الأوسط منذ توليه مهام وزارة الخارجية الأميركية في فبراير/شباط مع محطات في القدس ورام الله، يسبقها اجتماع للحلف الأطلسي في بروكسل وتوقف في شيسيناو (مولدافيا).

وجولته هذه ستمتد من الثالث إلى السادس من ديسمبر/كانون الأول، كما أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر ساكي.

وفي بروكسل، سيشارك كيري في اجتماع لوزراء خارجية دول الحلف الأطلسي يومي الثالث والرابع من ديسمبر/كانون الأول. ثم يتوجه إلى مولدافيا في أول زيارة إلى هذا البلد، لبحث احتمال "انضمامها" إلى الاتحاد الأوروبي، بحسب ساكي.

وكان متوقعا أن يتوقف كيري في كييف لحضور اجتماع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لكن هذه المحطة ألغيت الأسبوع الماضي عندما عدلت أوكرانيا عن اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي.

وأخيرا، سيلتقي كيري مرة أخرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس "لبحث مجموعة ملفات بينها إيران والمفاوضات مع الفلسطينيين"، كما أوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية.

وسيزور كيري أيضا رام الله لإجراء محادثات جديدة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وتعود آخر زيارة لجون كيري إلى المنطقة إلى بداية نوفمبر/تشرين الثاني.

وتأتي هذه الزيارة أياما بعد أن ندد رئيس الوزراء الإسرائيلي بالاتفاق المرحلي الذي أبرم الأحد في جنيف بين إيران والدول الست الكبرى، إذ وصف نتانياهو الاتفاق ب"خطأ تاريخي".

ويتولى كيري رعاية استئناف محادثات السلام المباشرة التي بدأت في نهاية يوليو/تموز بين إسرائيل والفلسطينيين، لكن هذه المفاوضات السلمية التي يفترض أن تستمر تسعة أشهر تواجه عراقيل.
XS
SM
MD
LG