Accessibility links

logo-print

شكوى فلسطينية رسمية ضد إسرائيل في لاهاي


وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي لدى خروجه من مقر المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي لدى خروجه من مقر المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي

تقدمت السلطة الفلسطينية الخميس بأول بلاغ للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بهولندا من أجل التحقيق في "انتهاكات" جرت خلال حرب غزة العام الماضي.

واجتمع وزير الخارجية رياض المالكي الخميس بالمدعية العامة الأولى بالمحكمة فاتو بنسودا حيث قدم ملفات تتعلق بالصراع في قطاع غزة، والمستوطنات المقامة على الأراضي التي يرغب الفلسطينيون في إقامة دولتهم عليها، وكذلك معاملة إسرائيل للسجناء الفلسطينيين.

وأوضح المالكي عقب الاجتماع أنه اتفق مع المدعين على زيارة يقومون بها للأراضي الفلسطينية، وقال إن الموعد "يعتمد ذلك على قدرتهم على دخول الأراضي الفلسطينية دون مشاكل".

وقد أبلغ المدعون بالمحكمة وكالة رويترز في وقت سابق أنهم يعتزمون القيام بزيارات ميدانية للجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لكنهم لم يسعوا بعد للحصول على تصريح رسمي من إسرائيل.

رد فعل إسرائيلي وأميركي

ووصف متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية التحرك الفلسطيني بأنه "محاولة للتلاعب بالمحكمة الجنائية الدولية" وطالب الادعاء بعدم الوقوع في هذا "الفخ".

وقالت العضوة البارزة باللجنة الفرعية للمساعدات الخارجية بمجلس النواب الأميركي نيتا لوي إن هذا التحرك يعني تفعيل بند في القانون الأميركي يعلق كل المساعدات الاقتصادية للسلطة الفلسطينية.

وأعرب المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض الستير باسكي عن اعتقاده أن الفلسطينيين ليسوا مؤهلين لطلب الانضمام لاتفاقية روما والمحكمة الجنائية الدولية.

يذكر أن إسرائيل وحماس قد نفذا في آب/أغسطس الماضي وقفا لإطلاق النار أنهى 50 يوما من الحرب في قطاع غزة أسفرت عن مقتل أكثر من 2100 فلسطيني و67 جنديا وستة مدنيين إسرائيليين.

وكانت الأمم المتحدة قد اتهمت الأسبوع الماضي إسرائيل وجماعات فلسطينية بارتكاب "انتهاكات خطيرة" للقانون الإنساني الدولي قد تصل إلى حد "جرائم حرب".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG