Accessibility links

logo-print

قتلى الغارات الإسرائيلية في غزة يصل إلى 75 شخصا


مخلفات القصف الإسرائيلي لمخيمات جباليا

مخلفات القصف الإسرائيلي لمخيمات جباليا

ذكرت مصادر طبية فلسطينية أن عدد قتلى عملية "عمود السحاب" العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة بلغ 29 شخصا الأحد بينهم تسعة أطفال لترتفع حصيلة القتلى الفلسطينيين إلى 75 شخصا إضافة إلى أكثر من 600 مصاب منذ بدء العملية.

وقالت لجنة الإسعاف والطوارئ في حكومة حماس إن ثلاثة فلسطينيين قتلوا في غارتين إسرائيليتين استهدفت إحداهما سيارة والثانية منزلا في رفح جنوب قطاع غزة.

وأضافت اللجنة أن الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف منزلا في رفح ما أدى إلى مقتل امرأة تدعى صبحية الحشاش (60 عاما).

كما أفادت مصادر طبية أن غارة إسرائيلية أخرى استهدفت دراجة نارية غرب مدينة غزة، ما أدى إلى إصابة فلسطيني بجروح خطيرة.

وأوضحت المصادر أن 12 فلسطينيا قتلوا في ثلاث غارات إسرائيلية الأحد على قطاع غزة بينهم ثمانية من أفراد أسرة واحدة في غارة على منزل عائلة الدلو شمال غزة.

وقال مصدر في وزارة الصحة في غزة "عثر على جثة الرضيع إبراهيم الدلو (11 شهرا) تحت أنقاض المنزل" المكون من ثلاثة طوابق والذي تعرض لغارة إسرائيلية، إضافة إلى ثلاثة أطفال ورجل وامرأتين وأيضا جثة امرأة عمرها 70 عاما يعتقد أنها بدورها من الأسرة ذاتها وجثة رجل عمره 22 عاما.

وأشارت المصادر الطبية إلى مقتل ثلاثة فلسطينيين في غارتين الأولى استهدفت حي الشجاعية شرق غزة والثانية استهدفت سيارة في جباليا شمال قطاع غزة.

وقبل ذلك أعلن الطبيب اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة مقتل كل من الطفلة تسنيم محمد النحال (9 سنوات) واحمد النحال وإصابة أربعة آخرين في غارة إسرائيلية في مخيم الشاطئ غرب غزة.

ومن جانبها قالت لجنة الإسعاف والطوارئ التابعة لوزارة الصحة إن طفلا فلسطينيا في شهره الثامن عشر قتل وجرح اثنان من أشقائه في غارة إسرائيلية شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وفي وقت لاحق أفاد مصدر طبي أن فلسطينيا قتل وأصيب ثلاثة في غارة إسرائيلية على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة. كما قتل طفل فلسطيني في السادسة من العمر في منطقة دوار ابو شرخ في جباليا.
XS
SM
MD
LG