Accessibility links

logo-print

رغم المقاطعة الإسرائيلية.. أوروبا ستواصل جهود إحلال السلام


مستوطن إسرائيلي في مصنع يصدر زيت الزيتون إلى الخارج

مستوطن إسرائيلي في مصنع يصدر زيت الزيتون إلى الخارج

أكدت مفوضة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني الاثنين خلال لقائها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن الاتحاد سيواصل القيام بدوره الدبلوماسي في عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقالت متحدثة باسم موغيريني إن الاتحاد سيستمر في العمل مع اللجنة الرباعية وشركائه العرب ومع الجانبين "لأن السلام في الشرق الأوسط يصب في مصلحة المجتمع الدولي بأكمله والأوروبيين أنفسهم".

وجاء تصريح المسؤولة الأوروبية على الرغم من القرار الإسرائيلي بوقف التواصل مع الاتحاد الأوروبي عقب وضع الأخير علامات مميزة على البضائع التي تنتجها المستوطنات الإسرائيلية.

تحديث: 20:57 ت غ في 29 تشرين الثاني/نوفمبر

أعلنت إسرائيل الأحد تعليق دور الاتحاد الأوروبي في عملية السلام مع الفلسطينيين، وذلك ردا على قرار الأخير وضع ملصقات لتمييز منتجات المستوطنات المصدرة إلى أوروبا عن باقي المنتجات الإسرائيلية.

وأعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أمر بتعليق الاتصالات الدبلوماسية مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي وممثليه حول جهود السلام.

وأضاف البيان أن الحكومة الإسرائيلية تقوم بإعادة تقييم دور الاتحاد في جهود السلام، لكنها ستبقي محادثاتها الدبلوماسية مع الدول بشكل منفرد مثل ألمانيا وبريطانيا وفرنسا.

وأعلن الاتحاد الأوروبي في الـ11 من الشهر الجاري قراره وضع ملصقات على المنتجات التي مصدرها المستوطنات، في خطوة أدانتها إسرائيل بشدة ووصفتها بـ"الإجراء التمييزي" الذي اتخذ "لأسباب سياسية"، وقالت إنها تزيد من التعقيد في عملية السلام المتوقفة منذ ربيع 2014.

وكانت الملصقات على منتجات المستوطنات الواقعة في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان، تشير إلى أنها مصنعة في إسرائيل.

ولا يعتبر الاتحاد الأوروبي المستوطنات جزءا من إسرائيل، ويدعوها إلى تجميد عمليات البناء فيها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG