Accessibility links

نتانياهو يشكك في حياد الاتحاد الأوروبي في عملية السلام


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في مقابلة تنشر الأحد مع صحيفة "دي فيلت" الألمانية إن قرار الاتحاد الأوروبي استثناء الأراضي المحتلة من اتفاقات التعاون مع الدولة العبرية يثير تساؤلات حول حياده في عملية السلام.

وبحسب مقتطفات نشرتها الصحيفة يوم الأربعاء، قال نتانياهو إن هذا الإجراء "محاولة لرسم حدود إسرائيل بالقوة من خلال الضغط الاقتصادي بدلا من المفاوضات".

وأضاف أن "هذا يقوي الموقف الفلسطيني ويضعف ثقة إسرائيل في حياد أوروبا" في عملية السلام مع الفلسطينيين.

وينص القرار الذي ينشر رسميا هذا الأسبوع على أنه اعتبارا من العام 2014 فإن كل الاتفاقات بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي يجب أن "تشير من دون التباس وعلنا إلى أنها لا تشمل الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967".

واستثنى القرار بذلك الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة وهضبة الجولان باعتبارها أراض فلسطينية وسورية احتلتها إسرائيل عام 1967.

واعتبر نتانياهو أن هذا النص يخلق "جدار برلين سياسيا واقتصاديا في وسط القدس"، موضحا أن العودة إلى حدود 1967 غير واردة لأن ذلك من شأنه "تعريض وجود إسرائيل للخطر"، كما قال.

ورحبت الحكومة الفلسطينية بالمبادرة الأوروبية واصفة إياها "بخطوة هامة للغاية لوقف البناء في المستوطنات وإنهاء الاحتلال".

واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي أن القرار الأوروبي سيؤدي إلى تعقيد مهمة وزير الخارجية الأميركي جون كيري في إعادة إطلاق محادثات السلام مع الفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG