Accessibility links

شبكة تجسس إسرائيلية في إيران وتل أبيب تمتنع عن التعليق


منظر عام لمدينة طهران-أرشيف

منظر عام لمدينة طهران-أرشيف

سلمت الحكومة التركية نظيرتها الإيرانية أسماء مواطنين إيرانيين يعملون لصالح جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) في الجمهورية الإسلامية، وذلك بعد أن شهدت العلاقة بين أنقرة وتل أبيب تدهورا العام الماضي، حسبما ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية.

وأوضحت الصحيفة أن رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان كشف أسماء أفراد شبكة التجسس الإسرائيلية لطهران "عقابا" لحكومة تل أبيب.
ونقلت الصحيفة عن مصادرها بأن أفراد الشبكة الإيرانيين كانوا يتنقلون بشكل منتظم بين إيران وتركيا، حيث كانوا يعقدون اجتماعاتهم مع ضابط الارتباط التابع للموساد.
ورفض مسؤول تركي يعمل في السفارة الأميركية في واشنطن التعليق على الموضوع.
كذلك، امتنعت الحكومة الإسرائيلية عن التعليق على ما جاء في التقرير.
وقال نائب وزير الخارجية الإسرائيلي زئيف اليكين إن بلاده تتعامل مع أي مواضع في هذا الصدد بعيدا عن وسائل الإعلام، معربا عن أمله في أن تعود العلاقات التركية الإسرائيلية إلى مسارها الطبيعي.
واستبعدت الرئيس السابق لجهاز الموساد إفراهام حليفي أن يكون ما نقلته الصحيفة دقيقا.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:
XS
SM
MD
LG