Accessibility links

logo-print

إسرائيل تتقدم بشكوى إلى القوة الدولية لمراقبة الجولان


دبابة إسرائيلية من طراز مركافا في مرتفعات الجولان

دبابة إسرائيلية من طراز مركافا في مرتفعات الجولان

أطلق مجهولون في سورية رصاصا على الجانب الإسرائيلي لمرتفعات الجولان مساء الأحد دون وقوع أضرار وفق ما أكدته متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي الإثنين.

وأوضحت المتحدثة أنه جرى إطلاق نار بأسلحة خفيفة، مرجحة أن يكون "طائشا".

وفيما لم تؤكد المتحدثة معلومات أوردتها الصحافة الإسرائيلية عن إطلاق الرصاص على مقربة من دورية عسكرية إسرائيلية، قالت إن الجيش الإسرائيلي لم يرد على النيران، وإن حكومتها رفعت شكوى إلى القوة الدولية لمراقبة فض الاشتباك المنتشرة في الجولان.

وتعتبر تلك الحادثة الرابعة من نوعها في المنطقة الحدودية بين إسرائيل وسورية خلال الأسابيع الأخيرة إذ تعرض الجانب الإسرائيلي لإطلاق نار مصدره سوري.

وسقطت قذائف أطلقت من سورية الأسبوع الماضي على جبل حرمون الذي يقع تحت السلطة الإسرائيلية، ما أدى إلى إغلاق هذا الموقع السياحي أمام الزوار.

ومنذ بدء النزاع في سورية قبل أكثر من سنتين، توتر الوضع في الجولان، لكن الحوادث ما بين سقوط قذائف سورية في الجانب الإسرائيلي ورشقات تحذيرية إسرائيلية بقيت حتى الآن محدودة نسبيا.

ويعزو المسؤولون الإسرائيليون حتى الآن إطلاق النار والقذائف السورية إلى "أخطاء" بسبب المسافة القريبة للمعارك بين الجيش والمقاتلين السوريين.

وتحتل إسرائيل منذ عام 1967 حوالى 1200 كيلومتر مربع من هضبة الجولان التي ضمتها في قرار لم يعترف به المجتمع الدولي، فيما لا تزال سورية تسيطر على 510 كيلومترات، وتقوم قوة من الأمم المتحدة بفرض التقيد بوقف إطلاق النار بين البلدين في المنطقة.
XS
SM
MD
LG