Accessibility links

تجدد المواجهات في القدس والشرطة الإسرائيلية تعتقل 20 فلسطينيا


شبان فلسطينيون يشعلون إطارات السيارات خلال استباكات مع قوات الأمن الإسرائيلي

شبان فلسطينيون يشعلون إطارات السيارات خلال استباكات مع قوات الأمن الإسرائيلي

تجددت الأحد المواجهات التي اندلعت الأسبوع الماضي بين قوات الأمن الإسرائيلية وفلسطينيين في أحياء القدس الشرقية، ما أجبر السلطات الإسرائيلية على استقدام تعزيزات أمنية في مسعى للسيطرة على الوضع.

فقد أفاد مراسل "راديو سوا" في المدينة خليل العسلي، بأن نحو 1000 شرطي إسرائيلي وصلوا إلى القدس الأحد لينظموا إلى قرابة 5000 آلاف آخرين يسعون إلى إعادة الهدوء إلى المدينة.

وقال مصادر في الشرطة إن وحد المستعربين التابعة لها اعتقلت أكثر من 20 شابا فلسطينيا شارك بعضهم في ألقاء الحجارة على قوات الأمن الإسرائيلية.

ودفعت الأوضاع المتوترة في القدس بلدية تل أبيب، إلى إلغاء كل الرحلات المدرسية إلى القدس، ما اثار غضب المسؤولين الإسرائيليين الذين وصفوا هذا القرار بأنه "جائزة للعنف العربي".

وقرر القضاء الإسرائيلي أن يرجئ ليوم واحد، تشييع جنازة فلسطيني قتلته القوات الإسرائيلية بعد قيامه بدهس عدد من المستوطنين، ما أدى لمقتل طفلة إسرائيلية وإصابة ثمانية الخميس.

وكانت مواجهات الجمعة في القدس أسفرت عن إصابة أكثر من 40 فلسطينيا بحالات اختناق. وذكر شهود عيان أن نحو 30 فلسطينيا أصيبوا باختناقات في حي سلوان جراء المواجهات مع القوات الإسرائيلية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

تنقلات العمال الفلسطينيين

في غضون ذلك، أصدر وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون، أمرا بمنع سفر عمال فلسطينيين في حافلات عمومية تتوجه مباشرة من إسرائيل إلى الضفة الغربية.

وأفادت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر الأحد، بأنه حسب تعليمات وزير الدفاع، فإن العمال الفلسطينيين لن يتمكنوا من العودة إلى الضفة الغربية إلا عن طريق معبر إيال القريب من قلقيليا.

وستدخل هذه التعليمات حيز التنفيذ الشهر المقبل.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG