Accessibility links

مناقشات وزارية معمقة في إسرائيل حول تطورات الملف السوري


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

أجرى مجلس الوزراء الأمني في إسرائيل مناقشات معمقة حول الوضع في سورية وذلك للمرة الأولى منذ تشكيل الحكومة الجديدة منتصف مارس/آذار الماضي، كما قالت صحيفة جيروسليم بوست يوم الاثنين.

وأضافت الصحيفة أن الاجتماع الذي انعقد أمس الأحد تعامل مع مجموعة من السيناريوهات التي ينبغي على إسرائيل الاستعداد لها في حال تطور الوضع في سورية.

وأشارت إلى أن الاجتماع جاء بعد تأكيد الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية والولايات المتحدة أن الرئيس السوري بشار الأسد قد استخدم أسلحة كيميائية ضد خصومه.

ويتألف مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي من رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع موشيه يعالون ووزير الأمن العام اسحق أهارونوفيتش ووزير المالية يائير لابيد ووزيرة العدل تسيبي ليفني ووزير الاقتصاد والتجارة ناتالي بينيت ووزير الاتصالات والدفاع عن الجبهة الداخلية جيلاد إردان.

وكان نتانياهو طلب من وزرائه عدم الإدلاء بتصريحات علنية حول سورية لعدم اعطاء الانطباع بأن إسرائيل تضغط على المجتمع الدولي للتدخل في هذا البلد، كما قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي.

وبحسب الإذاعة فقد أصدر نتانياهو هذه التعليمات على اثر تصريحات لنائب وزير الخارجية زئيف الكين دعا فيها الجمعة إلى تحرك عسكري للمجتمع الدولي من أجل "السيطرة على ترسانة الأسلحة الكيميائية السورية".

وأضافت الإذاعة أن نتانياهو يريد تفادي تفسير تصريحات الكين على أنها وسيلة ضغط تستخدمها إسرائيل لدفع الولايات المتحدة إلى شن عملية عسكرية في سورية.
XS
SM
MD
LG