Accessibility links

logo-print

إسرائيل تمنع خمس سفن من الوصول إلى غزة


السفينة التي أوقفتها السلطات الاسرائيلية

السفينة التي أوقفتها السلطات الاسرائيلية

منعت السلطات الإسرائيلية الاثنين سفينة تقود أسطولا مؤلفا من أربع سفن يقل نشطاء من الوصول إلى قطاع غزة وأجبرتها على الإبحار إلى ميناء إسرائيلي.

وذكر بيان للجيش الإسرائيلي أن الحادث لم يشهد أعمال عنف موضحا أن جنودا إسرائيليين اعتلوا السفينة في المياه الدولية وقاموا بتفتيشها ثم أجبروها على الإبحار إلى ميناء إسرائيلي.

وقال نشطاء إن السفينة كانت تقل بضع عشرات من الصحافيين والسياسيين من بينهم الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي ومشرعة بالبرلمان الأوروبي وإنها كانت في طريقها إلى القطاع المحاصر.

وكانت القافلة التي تضم أربع سفن الأحدث ضمن سلسلة من القوافل البحرية التي عبرت البحر المتوسط بهدف فك الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع الفلسطيني منذ تسعة أعوام.

وشهدت إحدى القوافل نهاية دموية في 2010 قتل فيها 10 نشطاء أتراك على متن سفينة اعتلاها جنود إسرائيليون في البحر المتوسط.

إصابة أربعة إسرائيليين بإطلاق نار

وفي شأن إسرائيلي آخر، أصيب أربعة اسرائيليين بإطلاق نار استهدف سيارتهم على طريق في الضفة الغربية، وفق ما أفادت مصادر أمنية إسرائيلية، لافتة إلى أن أحد الجرحى في حالة خطيرة.

وحصل إطلاق النار عند تقاطع طرق قريب من مستوطنة شفوت راحيل في شمال الضفة الغربية.

وأفادت مصادر طبية، أن الجرحى الأربعة، وهم شبان في العشرين من عمرهم، نقلوا إلى مستشفيات إسرائيلية.

وقال متحدث عسكري إن القوات تمشط المنطقة بحثا عن المعتدين الذين يشتبه في أنهم من الفلسطينيين.

وأعلن رئيس مجلس شومرون الإقليمي الذي يضم المستوطنات اليهودية في هذه المنطقة يوسي داغان في بيان "أنه ينبغي منع الارهاب من الانتشار".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG