Accessibility links

سورية تتهم إسرائيل بضرب مواقع قرب دمشق


صورة تظهر التفجيرات التي خلفها القصف الإسرائيلي قرب دمشق

صورة تظهر التفجيرات التي خلفها القصف الإسرائيلي قرب دمشق

اتهمت وسائل إعلام رسمية سورية إسرائيل بشن غارات جوية قرب دمشق الأحد.

وأفاد التلفزيون الرسمي في خبر عاجل، بأن إسرائيل شنت "عدوانا آثما" على منطقتين في الديماس وقرب مطار دمشق الدولي، في ريف دمشق، مشيرة إلى أن الهجوم لم يتسبب بوقوع خسائر بشرية.

وقالت قناة المنار اللبنانية المؤيدة للنظام السوري من جانبها، إن أصوات الانفجارات سمعت في محيط مساكن الديماس غرب ريف دمشق، مرجحة أن تكون الانفجارات قد وقعت جراء غارات إسرائيلية.

ونقلت صحيفة جورازليم بوست من جانبها، أن الغارات الإسرائيلية استهدفت صواريخ S-300 الروسية وهي في طريقها من دمشق إلى حزب الله في لبنان، فيما لم يعلق الجيش الإسرائيلي على الخبر.

وأكدت وسائل إعلام محلية مقربة من النظام السوري ومعارضة، أن أكثر من 10 انفجارات متتالية سمعت في المطار الشرعي العسكري في الديماس واستهدفت ثكنات عسكرية، ناتجة عن الطيران الإسرائيلي الذي قصف أيضاً منشآت للبحوث العلمية، كما نشرت بعضها صورا للانفجارات الناجمة عن القصف:

واستهدفت هذه الغارات، حسب المصادر، الأهداف ذاتها التي قصفت مطلع الشهر أيار/ مايو من العام الماضي، إذ تم تدمير مستودعات كبيرة للأسلحة.

ولم تؤكد تل أبيب في حينها مسؤوليتها عن الضربات رسميا، لكن وسائل اعلام إسرائيلية نقلت عن عدة مسؤولين في الحكومة، تأكيدات بوقوف القوات الإسرائيلية وراء تلك الضربات.

المصدر: التلفزيون السوري/ وكالات

XS
SM
MD
LG