Accessibility links

logo-print

معارضون سوريون يسعون لإقامة 'دولة إسلامية' وفرنسا تعتقل متشددا


مقاتل إسلامي سوري معارض

مقاتل إسلامي سوري معارض

أعلنت "الجبهة الإسلامية" في سورية الثلاثاء أنها تسعى إلى إقامة "دولة إسلامية" في البلاد وتعهدت بحماية حقوق الأقليات "في ظل الشريعة".

وقالت الجبهة في بيان لها إنها "تكوين عسكري سياسي اجتماعي إسلامي شامل يهدف إلى إسقاط النظام الأسدي في سورية إسقاطا كاملا وبناء دولة إسلامية".

وأضافت الجبهة، وهي أكبر تجمع لجماعات مسلحة إسلامية في البلاد، أنها ترحب بـ"أي وسيلة أو دعم يساعد في إسقاط النظام بشرط ألا يكون مسيسا أو يهدف لحرف مسار الثورة أو يحتوي أي إملاءات خارجية تصادر قرارها".

وفي موضوع الأقليات، أكدت أن "التراب السوري يضم نسيجا متنوعا من الأقليات العرقية والدينية تقاسمته مع المسلمين لمئات السنين في ظل الشريعة".

اعتقال متشدد في فرنسا

وفي سياق آخر، اعتقلت أجهزة الأمن في شمال فرنسا الثلاثاء رجلا يبلغ من العمر 35 عاما يشتبه في انتمائه إلى شبكة لتجنيد متشددين وإرسالهم للقتال في سورية.

وأوضح مصدر لوكالة الصحافة الفرنسية أن الموقوف يعمل في مؤسسة لدفن الموتى المسلمين.

وهناك مشتبه به آخر في هذه القضية يبلغ من العمر 22 عاما وقد اعتقل في 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بشهبة التوجه إلى سورية للقتال.

وتقدر أجهزة الاستخبارات الفرنسية عدد المقيمين في فرنسا الذين ذهبوا إلى سورية أو يرغبون في الذهاب إليها للالتحاق بالجماعات المسلحة بـ440 شخصا، بينهم 13 قتلوا في حين عاد منها ما بين 50 إلى 60 شخصا.
XS
SM
MD
LG