Accessibility links

logo-print

دليل داعش لرمضان.. فتاوى غريبة وقوانين صارمة


مقر للحسبة تابع لداعش

مقر للحسبة تابع لداعش

لا يقتصر الصوم في مناطق تنظيم الدولة الإسلامية داعش على أداء الشعائر الدينية المعتادة من صوم وصلاة، إذ يتعداه إلى فرض قوانين صارمة وفتاوى غريبة عن المألوف للتقيد بها خلال شهر رمضان.

ونشرت حسابات تابعة للتنظيم المتشدد فتاوى تلزم سكان المناطق التي يسيطر عليها تحت طائلة عقوبات صارمة.

وتمنع إحدى تلك الفتاوى المرأة من الخروج من منزلها قبل الإفطار، وإن أرادت الخروج بعد ذلك من المنزل فلا بد أن يرافقها شخص من أقاربها الذكور.

وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن فتوى أخرى غريبة أصدرها أحد شيوخ التنظيم في مدينة الباب السورية، تشير إلى بطلان صيام كل شخص لا يؤيد تنظيم "داعش" ويكرهه!

ونقل المرصد عن الشيخ قوله "من لا يصلي لا يقبل صيامه، ومن لا يحب التنظيم في العراق والشام لا يقبل صيامه، فمن لديه هذه الخصال فلا يكلفن نفسه عناء الصوم، فليس له من الصيام إلا الجوع والعطش".​

ومنع التنظيم تقصير الشعر، وأزال كل اللافتات والإعلانات التي توضع لمحال التزيين النسائي استعداد لشهر رمضان، حسب تغريدات لحسابات موالية للتنظيم.

ونشرت تغريدات أخرى فتاوى بمنع الشبان من تسريح الشعر حسب القصات الحديثة ووضع مادة على الشعر، وكذلك فتوى تحرم استخدام الهاتف المحمول على النساء، وأخرى تقضي بإغلاق محلات الحلاقة الرجالية.

وذهبت أغلبية التعليقات التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن الفتاوى تعبر عن المستوى الفقهي المتواضع لأنصار داعش، والذي لا يخضع لأي منطق.

وسخر آخرون من القوانين التي صاغها التنظيم خلال شهر رمضان، واعتبروها منافية للعقل والمنطق.

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG