Accessibility links

استطلاع: الأميركيون يؤيدون محاربة داعش بريا


عناصر في البيشمركة خلال اشتباكات مع داعش في طوز خورماتو في 31 آب/أغسطس 2014

عناصر في البيشمركة خلال اشتباكات مع داعش في طوز خورماتو في 31 آب/أغسطس 2014

كشف استطلاع جديد للرأي أجرته جامعة كوينيبياك في ولاية كونيتيكت أن 62 في المئة من الأميركيين يؤيدون إرسال قوات برية إلى العراق وسورية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، مقابل 30 في المئة يرفضون ذلك.

وذكرت الجامعة الأميركية على موقعها الإلكتروني أن الاستطلاع يعكس الدعم الكبير لهذا الموضوع بين مختلف الفئات العمرية والأجناس والانتماءات الحزبية على المستوى العام.

وبحسب الاستطلاع، أعرب 69 في المئة عن ثقتهم في أن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قادرة على هزيمة داعش.

وفضل 64 في المئة ممن شملهم الاستطلاع حصول الإدارة الأميركية على تفويض من الكونغرس باستخدام القوة العسكرية ضد داعش مقابل 23 في المئة رأوا عكس ذلك.

وبخصوص مسألة دفع فديات لمجموعات إرهابية تختطف رهائن، كشف الاستطلاع أن 72 في المئة يعارضون ذلك الأمر على الإطلاق، مقابل 19 في المئة يؤيدون ذلك.

وقال مساعد مدير وحدة الاستطلاعات في الجامعة تيم مالوي إن الرسالة التي يريد الأميركيون إيصالها هي "أرسلوا قوات لدحر داعش .. لا تتفاوضوا مع الإرهابيين بل دمروهم".

المصدر: موقع جامعة كوينيبياك

XS
SM
MD
LG