Accessibility links

كنيسة الساعة الأثرية تسوى بالأرض.. داعش فعلها


جانب من مدينة الموصل

جانب من مدينة الموصل

أقدم عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية داعش على تفجير كنيسة الساعة، إحدى أبرز الكنائس الأثرية في مدينة الموصل شمالي العراق.

وأفادت مصادر متطابقة من داخل المدينة بأن عناصر التنظيم أخلوا المنازل القريبة من الكنيسة التي تقع في منطقة الساعة وسط الموصل بعد زرع متفجرات داخلها وخارجها.

ونقلت شبكة الإعلام العراقي شبه الحكومية عن مصادر عسكرية القول إن مسلحي داعش نهبوا محتويات الكنيسة قبل أن يسووها بالأرض الأحد.

وفي هذا السياق، شجبت البطريركية الكلدانية استهداف الكنيسة، داعية السياسيين العراقيين إلى التحرك بسرعة لـ"تحقيق المصالحة الوطنية الصادقة، ورص الصفوف لدحر الإرهاب بكافة مسمياته، وانجاز شيء ملموس باتجاه الإصلاح وقيام دولة القانون والمؤسسات المدنية".

وطالبت البطريركية المجتمع الدولي والمرجعيات الدينية بتحمل مسؤولياتهم لحماية البلاد والمواطنين الأبرياء، واتخاذ "خطوات جادة" لإنهاء الحروب عبر التوعية بأهمية احترام التنوع والتعددية وروح المواطنة وتعزيز العيش المشترك.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG