Accessibility links

logo-print

إحراق #معاذ_الكساسبة على تويتر: أيها الوحوش


أقارب الكساسبة يطالبون بإطلاق سراحه

أقارب الكساسبة يطالبون بإطلاق سراحه

ليست واحدة من عمليات المعهودة التي دأبت التنظيمات والجماعات المتشددة على تنفيذها مستخدمة الرصاص، أو الذبح بالسكين و"الرمي من شاهق" والرجم حتى الموت.

لطالما وصف تنظيم داعش بنعوت شتى ركزت على وحشيته وإجرامه وما إلى هنالك، منذ أن كان ينشط تحت اسم "دولة العراق الإسلامية" التي أسست على يد أبي مصعب الزرقاوي عام 2004، وحتى إعلان ما سمي بـ"الدولة الإسلامية" بتاريخ 29 يونيو/حزيران 2014.

وأثار التنظيم هذه المرة أيضا استهجان العالم وذهوله وهو يبث شريط فيديو يظهر فيه إحراق الطيار الأردني معاذ الكساسبة حياً. وعكست وسائل التواصل الاجتماعي حجم الغضب العربي والعالمي في آن معا.

هذه سلسلة من التغريدات تنتقد وسيلة الحرق التي استعملها التنظيم بحق الطيار الأردني، معتبرة ان ذلك يتعارض مع​ الشريعة الإسلامية

وغرد ناشطون في تويتر حول العالم تعاطفا مع الكساسبة، معبرين عن تعازيهم لعائلته.​

ودعا مغردون آخرون إلى عدم تناقل صور إعدامه "البشعة"، ودعوا بدلا من ذلك إلى تناقل صوره الجميلة.​

معاذ "شهيد الوطن"

في الأردن وصف المغردون مقتل الطيار بأنه "شهادة في سبيل الوطن"، وعبروا عن تعازيهم لعائلة وعشيرة معاذ.

وهذا ما قالته الملكة الأردنية رانية في حسابها الرسمي على تويتر:​

بعض التغريدات ركزت على ردة فعل والد الطيار الأردني بعد إعلامه بمقتل ولده، ومدى صعوبة تلقي هذا الخبر لدى عائلته وزوجته.

هذا الليل طويل عميق الصمت ،، عديم الامل ،، هذا حال والدة وزوجة #معاذ_الكساسبة ،، فالحزن ندبة في القلب .. ربنا... http://t.co/N6zPmSJkHn

وبثت وسائل التواصل الاجتماعي كذلك مشهد فيديو يظهر لحظات سماع العائلة لخبر مقتل ولدها وانهيار بعض أفراد العائلة:

فهذه الطريقة في القتل اعتبرت بالنهاية بأنها المؤشر الأكبر على وحشية التنظيم:

XS
SM
MD
LG