Accessibility links

logo-print

تهديدات داعش تصل الأرجنتين


بابا الفاتيكان فرانسيس خلال استقباله رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز

بابا الفاتيكان فرانسيس خلال استقباله رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز

قالت رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز خلال زيارة للفاتيكان السبت إنها تلقت تهديدات من تنظيم الدولة الإسلامية داعش بسب صداقتها لابن بلدها البابا فرنسيس ولاعترافها بإسرائيل.

وأشارت فرنانديز إلى أن وزارة الأمن وأجهزة الاستخبارات تتعامل حاليا مع هذا التهديدات التي قالت إنها ترفضها.

وقالت في روما، بعد لقاء البابا على الغداء، إنها إذا ركزت على مثل هذه التهديدات "فسيتعين عليها أن تختبئ تحت السرير".

وكانت العلاقات بين فرنانديز والبابا، اللذين التقيا عدة مرات منذ انتخابه بابا للفاتيكان، متوترة عندما كان البابا كبيرا لأساقفة بوينس أيرس.

ولكن فرنانديز نشرت صورة على فيسبوك يوم السبت لها مع البابا أمام صورة لسيدة الأرجنتين الأولى الراحلة إيفا براون.

العائدون من سورية

وفي سياق متصل، ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الهولندية السبت أن مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل هو أحد الأهداف المحتملة للمتشددين العائدين من القتال في سورية، وأن السلطات البلجيكية اعتقلت شخصين على الأقل كانا يخططان لمهاجمته.

وأضافت أن المفوضين لم يكونوا مستهدفين كأفراد، لكن الهدف كان شن هجوم يشبه الاعتداء على المتحف اليهودي وإيقاع أكبر عدد من القتلى.

وأوقع الاعتداء على المتحف اليهودي ببروكسل في أيار/مايو أربعة قتلى ونفذه المتشدد الفرنسي مهدي نموش الذي أمضى أكثر من عام في سورية يقاتل في صفوف الجماعات المتشددة. وهو حاليا موقوف في بلجيكا بتهم تتعلق بالإرهاب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG