Accessibility links

logo-print

بريطانيا تنضم للتحالف العسكري لمحاربة #داعش


رئيس الوزراء البريطاني يفيد كاميرون

رئيس الوزراء البريطاني يفيد كاميرون

حسم البرلمان البريطاني الجمعة مسألة انضمام بريطانيا إلى الائتلاف العسكري لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية داعش بعد أن صوت 524 نائبا على القرار، ولكن بشروط صارمة تقضي بحصر العمليات تحديدا في العراق.

وكان من المتوقع أن يحصل رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون على غالبية الأصوات في البرلمان بعد أن رفض مجلس العموم قبل 13 شهرا توجيه ضربات عسكرية ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد المتهم باستخدام الأسلحة الكيماوية.

لكنه حذر لدى افتتاح النقاش من أن التدخل في العراق إذا أجيز "قد يستغرق سنوات".

وتم التوصل إلى هذا الموقف الموحد بعد التفاوض بشان مذكرة مع المعارضة العمالية للتأكد من أن نتيجة التصويت المرتقب بعد الظهر ستكون إيجابية.

ويجيز النص "اللجوء إلى ضربات جوية" في إطار الدعم الذي طلبته الحكومة العراقية ويؤكد أن لندن "لن ترسل أي جندي بريطاني إلى مناطق المعارك".

وقبل افتتاح الجلسة الاستثنائية قال وزير الخارجية فيليب هاموند إن "التدخل الذي يدرسه البرلمان يتعلق بتوجيه ضربات جوية في العراق. لم نقل بأننا لن نقوم في المستقبل بتوجيه ضربات جوية على الأراضي السورية. هذا الاحتمال وارد مستقبلا لكن مثل هذا القرار يعني أنه علينا أن نناقشه مجددا في البرلمان".

وكان كاميرون قد أعلن غداة لقائه بنظيره العراقي حيدر العبادي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أن البرلمان سيتدارس رد بريطانيا على طلب المساعدة الذي تقدمت به الحكومة العراقية من أجل مواجهة تهديد التنظيم المتشدد الذي يسيطر على مناطق واسعة في العراق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG