Accessibility links

التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في جنوب دمشق


انفجار سيارة ملغومة في بلدة دوما-أرشيف

انفجار سيارة ملغومة في بلدة دوما-أرشيف

توصل تنظيم الدولة الإسلامية داعش ومقاتلون سوريون معارضون إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بينهم في حي الحجر الأسود في جنوب دمشق، واعتبار النظام "العدو الأساسي"، حسبما أفاد به الجمعة المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد إن الاتفاق ما بين داعش ومقاتلي الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة في حي الحجر الأسود دخل حيز التنفيذ الخميس.

ويشمل الاتفاق "وقف إطلاق النار بين الطرفين المتنازعين إلى حين إيجاد حل للأزمة، وعدم اعتداء أي طرف على الآخر أبدا"، واعتبار "العدو الأساسي لكل الأطراف" هو نظام بشار الأسد، حسبما ذكر المرصد.

وينص الاتفاق كذلك على "التزام عناصر الطرفين في المنطقة التي يقف عليها وتحديد الدخول والخروج"، وعدم اعتقال أي شخص "إلا بعد الرجوع إلى قيادته أو الهيئة الشرعية المعترف بها".

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن الاتفاق "هو الأول منذ بسط داعش سيطرته على مناطق واسعة في شمال سورية وشرقها" بدءا من حزيران/يونيو، مشيرا إلى أنه "غالبا ما كانت تحصل اتفاقات محدودة أو مصالحات لوقف اشتباكات في مناطق مختلفة، إلا أنها المرة الأولى التي يحصل اتفاق يحتفظ فيه كلا الطرفين بتواجده وسلاحه".

وفي تموز/يوليو الماضي، تمكن المقاتلون المعارضون لنظام الرئيس بشار الأسد من طرد عناصر داعش من بلدات في محيط العاصمة، وانتقل بعدها مقاتلو التنظيم إلى أحياء في جنوب دمشق لا سيما الحجر الاسود حيث يحظون بوجود "قوي"، بحسب المرصد.

غارات النظام على دوما

من جهة أخرى، ارتفعت حصيلة الغارات التي شنها الطيران الحربي السوري الخميس على مدينة دوما شمال شرق دمشق إلى 42 قتيلا بينهم سبعة أطفال، حسبما أفاد به المرصد السوري لحقوق الانسان.

وكان المرصد ذكر مساء الخميس في حصيلة غير نهائية مساء الخميس سقوط 17 قتيلا على الأقل بينهم أربعة أطفال، في القصف على المدينة الواقعة تحت سيطرة مقاتلي المعارضة.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن من مقاتلين معارضين بين القتلى، دون تحديد عددهم.

وأشار المرصد إلى أن الغارات التي بلغ عددها ستة أدت إلى إصابة "عدد كبير" من الأشخاص بجروح بعضها بالغ.

وهذا فيديو عما قيل عنه آثار القصف الجوي على مدينة دوما:

وتتعرض المدينة بشكل دوري لقصف من الطيران السوري، غالبا ما يؤدي إلى سقوط عدد من القتلى.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG