Accessibility links

درعا.. 14 قتيلا مع استمرار القصف والاشتباكات


مقاتلون في الجيش السوري الحر بدرعا

مقاتلون في الجيش السوري الحر بدرعا

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت بمقتل 14 شخصا، جراء استمرار القصف والاشتباكات في درعا، جنوبي سورية.

وأكد المرصد، نقلا عن مصادر محلية، أن من بين القتلى أربعة مسلحين من "جبهة النصرة"، لقوا حتفهم خلال المعارك مع القوات السورية في محيط بلدتي نوى وجاسم.

وللإشارة، تستمر المواجهات العنيفة منذ أيام بين القوات السورية ومسلحي جبهة النصرة في ريف درعا.

أما في دمشق ومحيطها، فقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات عنيفة تجددت بين مسلحي جبهة النصرة والقوات السورية في حي جوبر المتاخم للعاصمة.

ونقل المصدر نفسه عن مصادر محلية إصابة ثلاثة مدنيين جراء سقوط قذائف على منطقة العباسيين وسط العاصمة. وقصف الطيران السوري المروحي كذلك مدينة الزبداني وجرود القلمون بالبراميل المتفجرة.

وخلال سنة 2014، قتل زهاء 39 ألف شخص في سورية من بينهم أكثر من 32 ألفا لقوا مصرعهم على أيدي القوات الحكومية، معظمهم من المدنيين، وفقا لمصادر المعارضة السورية.

وفي كوباني، استعاد مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية خلال الأيام الأخيرة أجزاء واسعة من المدينة كان يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية داعش، مدعومة بغارات التحالف الدولي.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن أكثر من 60 في المئة من المدينة بات الآن تحت سيطرة المقاتلين الأكراد، مشيرا إلى أن تنظيم داعش انسحب من مناطق إضافية لم يدخلها الأكراد بعد خوفا من المتفجرات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG