Accessibility links

logo-print

واشنطن تنفي معلومات حول قصف التحالف لمسجد في نينوى


صورة ملتقطة من فيديو استهداف تجمع داعش في تلعفر

صورة ملتقطة من فيديو استهداف تجمع داعش في تلعفر

نفت القيادة الوسطى للقوات الأميركية الأربعاء معلومات بثتها منابر إعلامية عن قصف قوات التحالف لمسجد في نينوى.

وكانت وزارة الدفاع العراقية أفادت بأن مقاتلات التحالف الدولي قصفت جامع الشهداء في منطقة العياضية في تلعفر كان يضم اجتماعا لقيادات تنظيم الدولة الإسلامية داعش، ما أسفر عن مقتل الرجل الثاني في التنظيم المتشدد أبو العلاء العفري، وعددا آخر من قادة التنظيم.

وقالت القيادة الوسطى "نحن على علم بالتقارير الإعلامية حول مقتل الرجل الثاني في داعش خلال قصف للتحالف في تلعفر ولكننا لا نتوفر على معلومات لتأكيد هذه المزاعم".

غير أن القيادة الوسطى أكدت أن مقاتلات التحالف لم تقصف أي مسجد في نينوى، موضحة أن هناك تدابير دقيقة فيما يخص عمليات الاستهداف والقصف بشكل يقلل من احتمال وقوع خسائر مادية هامة وضحايا بين المدنيين.

تحديث (19:04 تغ)

أعلنت وزارة الدفاع العراقية الأربعاء، مقتل الرجل الثاني في تنظيم الدولة الإسلامية داعش أبو العلاء العفري، وعدد آخر من قادة التنظيم في ضربة جوية نفذتها مقاتلات التحالف الدولي في قضاء تلعفر في نينوى.

وقالت الوزارة على موقعها الإلكتروني، إن الضربة التي تمت بناء على معلومات استخباراتية دقيقة، أدت أيضا إلىى مقتل من يسمى "قاضي قضاة ولاية الجزيرة والبادية" أكرم قرباش، الملقب بالملا ميسر.

وأوضحت الوزارة أن الضربة استهدفت اجتماعا لقيادات التنظيم في جامع الشهداء في منطقة العياضية في تلعفر.

وأرفقت الوزارة مع بيانها فيديو لعملية القصف:

المصدر: وزارة الدفاع العراقية

XS
SM
MD
LG