Accessibility links

logo-print

عملة جديدة لداعش.. الدينار بأكثر من مئة دولار


عملة داعش الجديدة

عملة داعش الجديدة

تظهر سلسلة من الصور نشرها ناشطون سوريون عملات معدنية منقوشة بتصاميم مختلفة، قالوا إن تنظيم الدولة الإسلامية داعش، سكها حديثا بهدف البدء بالتعامل بها بدلا من العملات المعروفة عالميا.

وفيما لم يتم التحقق من الصور بشكل مستقل، غير أنها تتطابق مع تصاميم للعملة نشرها التنظيم نهاية العام الماضي.

وأعلن التنظيم المتشدد آنذاك تخطيطه لإصدار هذه العملات بهدف التداول بها في المناطق الخاضعة لسيطرته في العراق وسورية.

وهذه القطع النقدية مصنوعة من الذهب والفضة والنحاس، وتختلف قيمة العملة باختلاف المعدن وسعره، على أن يعادل كل دينار من الذهب نحو 140 دولارا أميركيا.

وتظهر الصور دينارا ذهبيا منقوشة عليه خريطة العالم من جهة، وسنابل قمح في الجهة المقابلة.

أما العملة الفضية فتظهر بحسب الصور في 10 دراهم وخمسة دراهم ودرهم واحد.

وتبقى العملة النحاسية الأقل قيمة، وتم طرحها في 10 فلوس و20 فلسا.

خطة "غير واقعية"

في غضون ذلك، قال المحلل ومدير أبحاث الشرق الأوسط في مؤسسة "فلاش بوينت" العالمية ليث الخوري إن خيار داعش طرح عملة قابلة للاستمرار "غير واقعي تماما".

وأضاف الخوري أنه بإمكان هذه الجماعة عمليا طرح أكبر عدد ممكن من القطع المعدنية من الذهب والفضة والنحاس.

واستدرك الباحث أن القيمة الوحيدة لما تطلق عليه اسم "العملة" ستكون قيمة المعدن النفيس نفسه، موضحا أنه "ما من بلد سيعترف بمشروعية العملة المفترضة".

ونشر مراسل "راديو سوا" زيد بنيامن الصور الأولى للنقود التي سكها التنظيم في تغريدة له على موقع تويتر. وهنا مجموعة من ردود الفعل على تويتر:

XS
SM
MD
LG