Accessibility links

logo-print

مقتل 33 من داعش بينهم قيادي ميداني في مواجهات بالعراق


عناصر من الجيش العراقي

عناصر من الجيش العراقي

لقي 33 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"مصرعهم بنيران القوات العراقية المشتركة في محافظتي الأنبار وصلاح الدين، بينهم قيادي في التنظيم يدعى "أبو عبد الله" المغربي في الرمادي غرب العراق.

وذكرت خلية الإعلام الحربي بقيادة العمليات المشتركة مساء الأربعاء أن القوات تمكنت من قتل القيادي وثلاثة من معاونيه داخل أحد المواقع التي تم قصفها بالمدفعية في منطقة الحميرة جنوبي الرمادي.

وأشارت إلى أن مدفعية قيادة عمليات الأنبار قصفت عناصر التنظيم خلال زرعهم العبوات الناسفة قرب "مشروع الماء" في منطقة الواسطية بمدينة الرمادي، مما أسفر عن مصرع 11 مسلحا.

وتمكنت قوة تابعة لقيادة عمليات صلاح الدين من قتل 15 عنصرا تسللوا من جبال مكحول إلى منطقة محطة الوقود وأطلقوا قذائف "هاون" على القطاعات العسكرية بمنطقة جسر الشرقاط شمال العراق.

وقصفت القطاعات العسكرية في المحور الشمالي لعمليات الأنبار مواقع لداعش وتجمعات مسلحيه وآلياته بإسناد من طيران التحالف الدولي على محاور تقدم القوات مستخدمة قذائف الهاون والمدفعية، ودمرت سيارتين ملغومتين بمنطقة البوفراج، وفككت أربع عبوات ناسفة قرب جسر فلسطين، وقتلت ثلاثة متشددين كانوا متحصنين داخل مبنى قيادة عمليات الأنبار.

هذا وأرسلت القوات العراقية الأربعاء قوات إضافية إلى منطقة التأميم في جنوب غرب الرمادي لتعزيز انتصارها بانتزاع هذه المنطقة من مسلحي داعش الذين سيطروا على الرمادي في منتصف أيار/مايو الماضي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG