Accessibility links

دراسة أميركية: إنتاج داعش الدعائي انحسر بشكل كبير


 عناصر في القوات العراقية في إحدى المناطق التي طردت منها داعش في الفلوجة

عناصر في القوات العراقية في إحدى المناطق التي طردت منها داعش في الفلوجة

أشارت دراسة أجرتها الأكاديمية العسكرية الأميركية في ويست بوينت إلى أن النشاط الدعائي الخاص بتنظيم الدولة الإسلامية داعش قد انخفض بشكل كبير مع تزايد الضغط العسكري عليه في عدة مناطق في العراق وسورية.

ولاحظ الباحثون انحسار الفيديوهات والمنشورات التي كان ينتجها التنظيم عن سير العمل داخل "الدولة الإسلامية" و"سعادة مواطنيها".

وذكر دانيل ميلتون مدير الأبحاث بالأكاديمية وكاتب التقرير دانيل ميلتون لصحيفة نيويورك تايمز أن إنشاء "الخلافة" كانت المرتكز الأساسي في دعاية التنظيم، أما الآن فهم عاجزون عن القول إنهم يسيرون باتجاه إنشاء دولة.

ووفقا للتقرير، كان داعش قد أطلق نحو 700 إصدار في آب/أغسطس 2015، بينما اقتصرت إصداراته على 200 في الشهر ذاته هذا العام.

وتبين الدراسة أن التوسع الذي قام به التنظيم في العراق وسورية وليبيا عام 2014 انعكس على زيادة إصداراته الدعاية آنذاك، لأنه كان يسوق لفكرة إنشاء دولة.

لكن قدرة التنظيم على الدعاية انحسرت مع قيام الولايات المتحدة وحلفائها باستهداف قادة التنظيم، وتقدم القوات العراقية في عدة مدن كانت تحت سيطرته.

هذه كلها أظهرت أن مستقبل التنظيم أبعد ما يكون عن "دولة دينية"، بل ربما جيش إرهابي متهالك من دون دولة.

المصدر: مركز مكافحة الإرهاب/ نيويورك تايمز

XS
SM
MD
LG