Accessibility links

logo-print

قصة إعدام إمام سوري.. ثلاثة من أبنائه في داعش لكنه اتهم بالكفر


مقاتلون من داعش في سورية

مقاتلون من داعش في سورية

قطع عناصر في تنظيم الدولة الإسلامية داعش الخميس رأس إمام مسجد في قرية قريبة من مدينة الحسكة شمال شرق سورية بتهمة "سب الذات الإلهية".

وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان بأن التنظيم أعدم الإمام في قرية أبو خويط، المحاذية لمدينة الحسكة، في منطقة الشدادي بالريف الجنوبي للمدينة.

واعتقل إمام المسجد منذ حوالي أسبوعين أثناء تواجده في منزل أحد أولاده بمنطقة الهول في ريف الحسكة الجنوبي الشرقي.

وقال المرصد ان الإمام كان يشاهد شريط فيديو مع ابنه حول اعدامات نفذها التنظيم "فكفر وبدأ يشتم لغضبه إزاء المشاهدات. وتمت الوشاية به".

وأفاد بأن القتيل هو والد ثلاثة مسلحين في داعش، وبأن أحدهم لقي مصرعه في اشتباكات سابقة بريف الحسكة.

وسبق أن نفذ التنظيم المتشدد عدة إعدامات لأسباب من بينها الزنى والمثلية الجنسية وسب الذات الإلهية والتجسس.

وألقى عناصر في داعش الشهر الماضي برجل من أعلى بناية ثم رجموه بالحجارة حتى الموت، بعد أن أتهموه بأنه مثلي.

وكان التنظيم قد رجم في تشرين الثاني/نوفمبر رجلين حتى الموت بالتهمة ذاتها.

ومنتصف العام الماضي، سبق أن تم رجم امرأة حتى الموت في مدينة الطبقة بريف الرقة بتهمة الزنى.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG