Accessibility links

هل يكون الأردن هدف داعش المقبل؟


جنود أردنيون قرب نقطة عبور الكرامة على الحدود مع العراق

جنود أردنيون قرب نقطة عبور الكرامة على الحدود مع العراق

أطلق تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" تهديدات تجاه الأردن بعد مشاركته في التحالف العربي الدولي ضد التنظيم.

وقال وزير الإعلام الأردني السابق سميح المعايطة إن التهديد الذي يمثله داعش ليس جديدا بل سبق مشاركة الأردن في العمليات العسكرية ضد التنظيم. وقال المعايطة إن عمان تنظر بعين القلق تجاه التقدم الذي حققه داعش في العراق وسورية التي تمتد حدودها مع الأردن إلى حوالي 400 كيلومتر.

وقال خبير الجماعات المسلحة حسن أبو هنية إن البنية الاجتماعية في الأردن متماسكة ولا يوجد فرق كبير بين "هويات" المواطنين الأردنيين، على عكس الوضع في العراق مثلا. وهو ما قد يقطع الطريق على تغلغل داعش في البلاد. لكن أبو هنية لفت إلى خطورة بعض العناصر الجهادية التي تقيم في الأردن، خصوصا أن مظاهرات دعم لداعش خرجت في مدينة معان جنوب البلاد.

واتفق المعايطة وأبو هنية على حرفية القوات المسلحة الأردنية وقدرتها على مواجهة التهديد الذي يمثله تنظيم داعش.

وخلص أبو هنية إلى القول إن داعش قد زاد من مستوى استهدافه للأردن بعد مشاركة عمان في العمليات العسكرية ضد التنظيم.

أما المعايطة فأكد "داعش ليس قدرا".

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لـ"سوا ماغازين" من إعداد أريج بكار:

XS
SM
MD
LG