Accessibility links

logo-print

داعش يحاصر معسكرا للجيش العراقي شرقي الرمادي


مسلحون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية- أرشيف

مسلحون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية- أرشيف

حذر نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي من مغبة عدم اتخاذ إجراءات عاجلة لفك الحصار الذي يفرضه مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية داعش، على ثلاثة أفواج عسكرية في المنطقة الواقعة بين الجسر الياباني والبوعيثة شرقي الرمادي منذ أربعة أيام.

وقال العيساوي لـ"راديو سوا"، إن داعش يضرب حصارا على الأفواج العسكرية وأن عدد أفراد الجيش المحاصرين لا يزال مجهولا.

وأضاف أن "المحاصرين لا تصلهم أي إمدادات، ولا توجد خطط عسكرية لفك حصار داعش".

وتوقع العيساوي أن يتكرر سيناريو ما شهدته ناحية الصقلاوية قرب الفلوجة.

ولفت المحلل الأمني معتز محي الدين، من جهته، إلى أن حصار الأفواج العسكرية منذ أربعة أيام "يدل على تكاسل القيادات العسكرية في وضع خطط أمنية تساعد على فك الحصار".

وحمل محي الدين وزارة الدفاع مسؤولية تحرير الضباط والجنود المحاصرين.

وأنتقد مواطنون، بدورهم، تكرار وقوع عمليات محاصرة الجنود في المعسكرات، ما يسفر عن سقوط مئات من الجنود بين قتيل وجريح.

وكانت ناحية الصقلاوية، جنوب مدينة الفلوجة، قد شهدت مقتل واختطاف نحو 300 جندي بعد حصار فرضه مسلحو داعش لستة أيام.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG