Accessibility links

أيزيديون لـ'راديو سوا': هذا ما فعله بنا داعش


إيزيديون هاربون من ممارسات داعش في سنجار

إيزيديون هاربون من ممارسات داعش في سنجار

رشا الأمين

طالب أيزيديون عالقون في جبل سنجار ومخيمات إقليم كردستان الأمم المتحدة والدول الغربية منحهم حق اللجوء بعد تعرضهم للتصفية من قبل عناصر تنظيم داعش، أثر سيطرة الأخير على عدد من مناطق سكناهم وأهمها قضاء سنجار.

دلشاد نازح يقيم في إحدى مدارس محافظة دهوك بعد عدة أيام قضاها محاصرا وعائلته في جبل سنجار، قال لـ"راديو سوا" إن النازحين الأيزيديين يفترشون الشوارع والأرصفة في ظل غياب تام لدعم المنظمات الانسانية، مشيرا إلى أن أكثر من 95 بالمئة من السكان يريدون الهجرة خارج البلاد، هربا مما أسماه ذبح النساء والأطفال الذي تقوم به داعش.

ماتوا جوعا وعطشا

وأشار دلشاد إلى أن العديد من الايزيدين قضوا في الجبل نتيجة الجوع والعطش، فيما توفي بعضهم نتيجة الخوف، وقال إن أكثر من مئة قتيل قضوا من الأطفال والشيب، قسم ماتوا من الجوع والعطش والحر الشديد، وقسم من الجلطات دماغية والنوبات قلبية، بعد أن بقوا ثماني أيام في العراء.

وحتى الذين ماتوا، قال دلشاد، لم يدفنوا بشكل لائق، بل غطيت جثامينهم بالحجارة.

استمع إلى حديث النازح الإيزيدي دلشاد إلى راديو سوا

البشمركة انسحبت دون قتال..

أما أبو دحام النازح الأيزيدي في مخيم باجد قرب الحدود السورية فطالب الأمم المتحدة السماح لأتباع الديانة الأيزيدية بالهجرة مستغربا من عدم أبداء قوات البيشمركة أي مقاومة لحماية قضاء سنجار من عناصر داعش.

وروى أبو دحام كيف استطاع عناصر تنظيم داعش السيطرة على القضاء رغم قلة عددهم وعدتهم، وقال إن البشمركة لم تطلق أي طلقة، وانسحبوا دون قتال من أمام داعش. ناقلا عن شهود عيان قولهم إن أعداد داعش كانت قليلة جدا، ورغم ذلك لم يقاتلهم أحد.

استمع إلى حديث النازح الإيزيدي أبو دحام إلى راديو سوا

كما ناشد عباس أحد النازحين العالقين في جبل سنجار من جهته الجهات المعنية إرسال طائرات لإجلائهم من الجبل بعد نفاد الماء والغذاء، وعدم حصولهم على أي مساعدات.

فيما تحدث النازح الأيزيدي ناصر والموجود حاليا في زاخو عن معاناتهم لدى تركهم منازلهم خوفا من تصفية داعش.مطالبا الدول الغربية بتسهيل خروج الأيزيديين من العراق، مشيرا إلى أنه رغم حنينه إلى قريته إلا أنه لا يأمل الرجوع لها.

استمع إلى حديث النازح الإيزيدي ناصر إلى راديو سوا

XS
SM
MD
LG