Accessibility links

1 عاجل
  • 122 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة تصوت لصالح القرار الكندي لوقف إطلاق النار في سورية

محاربة داعش.. مشرعون أميركيون يدعون لنشر قوات أميركية وتسليح السنة


السيناتور الجمهوري في مجلس الشيوخ الأميركي جون ماكين

السيناتور الجمهوري في مجلس الشيوخ الأميركي جون ماكين

دعا المشرع الجمهوري في مجلس الشيوخ الأميركي جون ماكين إلى نشر المزيد من القوات البرية الأميركية في العراق للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية داعش ولوقف النفوذ الإيراني في المنطقة.

وقال السيناتور من ولاية أريزونا في حوار مع شبكة CBS الأحد إن غياب الاستراتيجية في محاربة التنظيم المتشدد فتح الباب أمام إيران لتوسع وجودها في المنطقة، حسب تعبيره.

وأضاف "إذا قال أحدهم إن ثمة استراتيجية فأريد أن أعرف ما هي، لأن من المؤكد أنها غير واضحة في ظل التقارير الفظيعة من تدمر حول قتل الأشخاص وترك جثثهم في الطرقات في الوقت الذي يقول الرئيس إن العدو الأكبر هو التغيّر المناخي".

ورفض ماكين، وهو رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، وصف الخسائر التي تكبدها الجيش العراقي بأنها ناتجة عن أخطاء فنية كما قال الرئيس أوباما الأسبوع الماضي. وقال إن المشكلة تكمن في انعدام التوازن بين الشيعة والسنة في العراق بسبب الدعم الإيراني، على حد تعبيره.

وقال في هذا الإطار "إن الميليشيات الشيعية التي قاتلناها خلال مرحلة زيادة عدد قواتنا في العراق، هينفسها التي تدير المعارك حاليا، والفائز الأكبر في هذا الصراع ليس تنظيم داعش، بل إيران التي تسيطر على أربع دول وهي تواصل التقدم".

تسليح العشائر السنية

في السياق ذاته، قالت عضوة لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأميركي تولسي غابارد إن الولايات المتحدة لم تحقق تقدما في الحرب التي تقودها ضد داعش.

وأوضحت النائبة الديموقراطية من ولاية هاواي في حوار مع شبكة CNN الإخبارية أن داعش تمكن من تحقيق تقدم كبير خلال الأسابيع الماضية بسبب ما وصفته باستمرار الاضطهاد ضد السنة وتمكين الشيعة بالمزيد من الأسلحة.

وأردفت قائلة "من الواضح أن تنظيم الدولة الإسلامية اكتسب زخما خلال الأسبوع الماضي من خلال التقدم الذي حققه في المعارك في كل من العراق وسورية، وأريد التطرق إلى ما أراها المشكلة الأساسية ولا سيما في العراق، حيث لا يزال السنة يتعرضون للاضطهاد من الحكومة المركزية في بغداد".

وقالت إن عدم ثقة السنة في الحكومة المركزية إضافة إلى النفوذ الإيراني والميليشيات الشيعية، خلق حالة لم يبق فيها أمامهم سوى الانضام إلى داعش للنجاة بحياتهم ولحماية عائلاتهم ومجتمعاتهم، حسب تعبيرها.

ودعت غابارد إلى تسليح العشائر السنية لمتكينها من التصدي للتنظيم المتشدد.

دعوة لنشر قوات برية أميركية

ودعا عضو مجلس النواب الجمهوري من ولاية إيلينوي آدم كيسينجر، من جانبه، إلى نشر قوات برية في العراق وسورية لدحر عناصر داعش.

وقال إن الحرب لم تشهد أي تقدم ضد داعش الذي وصفه بالسرطان الذي يواصل انتشاره السريع في المنطقة.

وأضاف كيسينجر "علينا أن نكون أكثر عدوانية في وقف هذا السرطان الآن في العراق وسورية وليبيا حيث يوجد. وأعتقد أن عليناتكبيد الدولة الإسلامية ضربةكبيرة لأن هناك العديد من الأشخاص يبحثون عبر الانترنت عن كيفية الانضمام إلى داعش ليس لأنهم يريدون الاستشهاد، بل لأنهم يرغبون في أن يكونوا جزءا من شيء كبير".

وكان الرئيس باراك أوباما قد أكد الأسبوع الماضي أن الحملة العسكرية التي يشنها التحالف الدولي ضد داعش منذ أغسطس/آب بقيادة الولايات المتحدة، ناجحة.


المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG