Accessibility links

logo-print

عشائر الأنبار: المناطق السنية تعاني من داعش


متطوعون عراقيون انضموا إلى القوات العراقية لقتال مسلحي داعش يتخذون مواقعهم في ديالى

متطوعون عراقيون انضموا إلى القوات العراقية لقتال مسلحي داعش يتخذون مواقعهم في ديالى

أعلن رئيس مجلس إنقاذ الأنبار حميد الهايس أن التحرك الأميركي جاء متأخرا، بعدما سيطر تنظيم داعش على مساحات واسعة من شمال البلاد وغربها.

وقال الهايس أن المناطق السنية لا تزال تعاني منذ ثمانية أشهر، ومع ذلك لم يحصل أي تدخل قبل إقتراب المسلحين تنظيم داعش إلى المناطق الكردية.

وأضاف الهايس في حديث إلى راديو سوا أن أهالي الأنبار عانوا خلال عام كامل من الهجمات المسلحة التي شنها مسلحو التنظيم، من دون أن تمد أي جهة دولية يد العون لهم، على حد تعبيره.

وحول الواقع اليوم، أوضح الهايس أن قيادة عمليات الأنبار، باتت في وضعية الدفاع لا الهجوم، بعد أن نفدت الذخائر من أبناء العشائر في مواجهة مسلحي داعش الذين يسيطرون على المدن المحيطة بمركز المحافظة.

إستمع إلى حديث حميد الهايس إلى جيان اليعقوبي في راديو سوا

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG