Accessibility links

لمواجهة #داعش.. مؤتمر باريس يتعهد بتقديم الدعم للعراق


الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند

تعهد ممثلو الدول المشاركة في المؤتمر الدولي حول الأمن في العراق، الذي عقد في باريس الاثنين، بتقديم الدعم لحكومة بغداد بغرض التصدي للتنظيم المتشدد الذي فرض سيطرته على مناطق في العراق خلال الأسابيع الماضية.

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري في ختام المؤتمر، إن الدول المشاركة أقرت بخطورة تنظيم داعش وضرورة القضاء عليه، مشيرا إلى أن المجتمعين أبدوا التزاما بتقديم شتى أنواع الدعم العسكري والأمني للعراق.

وأوضح الوزير الفرنسي، أن المجتمع الدولي سيضع تدابير أخرى للقضاء على داعش ومنع 51 دولة من تدفق المقاتلين إلى المناطق الخاضعة له، مشيرا إلى أن مؤتمرا دوليا في هذا الصدد سيعقد بمبادرة من البحرين.

ودعا المسؤول الفرنسي المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم الاقتصادي لإعادة اعمار المناطق التي دمرها داعش.

وأكد الجعفري من جانبه، أن المجتمعين، وهم من 30 دولة، أقروا بضرورة القضاء على التنظيم، وتقديم مختلف أنواع الدعم للعراق، لمساعدته في القضاء عليه.

وهذا فيديو من قناة الحرة يقدم المزيد عن المؤتمر الدولي حول الأمن في العراق:

تحديث (11:33 ت.غ)

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى رد عالمي لمواجهة متشددي تنظيم الدولة الإسلامية داعش، مطالبا بتقديم الدعم للحكومة العراقية والمعارضة السورية لصد التنظيم والحيلولة دون اتساع رقعة نفوذه.

وأوضح الرئيس الفرنسي لدى افتتاح مؤتمر باريس حول الأمن في العراق الاثنين، أن تهديد التنظيم يتطلب ردا عاجلا من المجتمع الدولي، مناشدا شركاءه الغربيين والعرب الالتزام بكل "بوضوح وصدق وقوة" بتقديم الدعم للسلطات العراقية التي تخوض المعارك ضد داعش على الأرض، إلى جانب قوات البيشمركة الكردية وأبناء العشائر في شمال وغرب البلاد.

وأضاف مخاطبا المشاركين في المؤتمر الذي يحضره ممثلون عن 30 دولة عربية وغربية، أن "لهذا المؤتمر هدف ٌ واحد، هو مدّ السلطات العراقية الجديدة بالدعم السياسي الذي هو ضروري من أجل مواجهة تهديد كبير إسمه تنظيم داعش، وهو التنظيم الذي يشكل تهديداً خطيراً ليس للعراق فحسب بل لمِنطقة الشرق الأوسط والعالم".

وقال إن معركة العراقيين ضد الإرهاب "هي معركتنا أيضا ولا وقت نهدره".

وتأتي تصريحات هولاند فيما أعلنت القوات الفرنسية عزمها تنفيذ طلعات جوية "استكشافية" في الأجواء العراقية اعتبارا من الاثنين، وذلك في إطار الجهود الدولية التي تقودها واشنطن للتصدي لداعش.

وقالت وزارة الدفاع الفرنسية إن هذه الطلعات ستنفذ بموافقة الحكومة العراقية.

وكان الرئيس العراقي فؤاد معصوم، من جهته، قد طالب الدول المشاركة في المؤتمر، بالتدخل الجوي السريع ضد تنظيم الدولة الإسلامية، مؤكدا أن "هذا التنظيم مارس التطهير العرقي والقتل وجرائم ضد الحضارة الإنسانية".

دعوة لدعم المعارضة السورية

ولفت الرئيس الفرنسي إلى ضرورة مواجهة داعش في الأرض التي نشأ فيها أي في سورية، عبر إيجاد حل سياسي ودائم للنزاع في هذا البلد الذي أسفر عن سقوط 200 ألف ضحية خلال ثلاث سنوات، حسب قوله.

ودعا إلى دعم المعارضة السورية المعتدلة "بكل السبل"، موضحا أن ذلك يصب في دعم الجهات القادرة على التفاوض والقيام بالتسويات الضرورية للحفاظ على مستقبل سورية، في مواجهة الفوضى التي تصب في مصلحة الإرهابيين.


المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG