Accessibility links

مطالب تدعو إلى محاربة فكر داعش العنيف


عناصر من تنظيم داعش في الرقة -أرشيف

عناصر من تنظيم داعش في الرقة -أرشيف

الهام الجواهري

مع تصاعد خطاب الكراهية والعنف الذي يتبناه تنظيم الدولة الإسلامية داعش عبر وسائل إعلامه، ظهرت دعوات تؤكد على ضرورة تبني خطاب ديني توعوي يناهض خطاب الكراهية.

ويرى مراقبون أن الحاجة إلى الخطاب الإعلامي والديني الوسطي تبدو ملحة في الوقت الحاضر. بل ذهب البعض إلى أهمية هذا النوع من الخطاب لدعم المعارك التي يخوضها العسكر على الأرض.

المزيد من التفاصيل في التقرير التالي:

XS
SM
MD
LG