Accessibility links

الخطاب الديني المعتدل.. ساحة معركة شرسة ضد داعش


مسلحو داعش في فرضوا سيطرتهم على مناطق واسعة في العراق وسورية

مسلحو داعش في فرضوا سيطرتهم على مناطق واسعة في العراق وسورية

إلهام الجواهري

تتجسد الحرب الإعلامية التي يخوضها تنظيم الدولة الإسلامية داعش في الخطاب الذي ينتهجه عناصر التنظيم، الذي استغل مواقع التواصل الاجتماعي لنشر أفكاره واستقطاب الشباب، بدعوى "الموت في سبيل الله".

فهل من خطاب مضاد يظهر حقيقة فكر التنظيم؟ وهل يستهدف مباشرة أولئك الذين تأثروا بأفكاره؟

قيادات وشخصيات دينية ركزت على عوامل الاستقطاب التي يعتمدها التنظيم أولا في الوصول إلى الشباب، ثم في تنظيم هؤلاء وضمان وصولهم إلى مناطق المعارك.

ودعت تلك القيادات إلى ضرورة وجود خطاب من شخصيات دينية ومجتمعية مقبولة، وغير منضوية تحت أي فكر سياسي أو حزبي لتنبه الشباب إلى حرص الدين على الحياة والبناء ونبذ العنف والكراهية المدمرة للأجيال والحضارات.

مزيد من التفاصيل في التقرير الصوتي التالي:

XS
SM
MD
LG