Accessibility links

لودريان يحذر من توغل داعش في ليبيا


عناصر من ميليشيا فجر ليبيا خلال معارك مع داعش في سرت-أرشيف

عناصر من ميليشيا فجر ليبيا خلال معارك مع داعش في سرت-أرشيف

قال وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان إن تنظيم الدولة الإسلامية داعش الموجود على الساحل الليبي، يسعى للاستيلاء على آبار النفط المنتشرة في البلاد.

وصرح لودريان لإذاعة RTL الفرنسية الاثنين "إنهم في سرت، يعملون على توسيع منطقتهم الممتدة 250 كلم على طول الساحل، لكنهم بدأوا يتوغلون نحو الداخل .. ويحاولون الوصول إلى آبار النفط والاحتياطات النفطية". وقال مصدر دبلوماسي فرنسي إن التنظيم يحاول "وضع اليد على الموارد النفطية" بالتمدد نحو أجدابيا على مسافة 350 كلم من سرت، في منطقة تتركز فيها معظم حقول وآبار النفط والغاز في البلاد.

واستبعد لودريان أي عملية عسكرية خارجية ضد داعش في ليبيا على غرار ما يجري في سورية، معتبرا أن الليبيين يملكون الوسائل الكافية للتصدي للمتشددين بأنفسهم إذا ما أوقفوا الاقتتال بينهم. وأكد أن لدى الأطراف في ليبيا الوسائل العسكرية الكفيلة بوقف تقدم داعش، داعيا إياها إلى توحيد الصف السياسي.

وقال لودريان إن ثمة ما يدعو إلى الاعتقاد بأن المحادثات الجارية تحت إشراف الموفد الخاص للأمم المتحدة مارتن كوبلر، وفي اجتماعات روما، بما في ذلك في عطلة نهاية الأسبوع، ستؤدي إلى حل سياسي، بسبب ما وصفه بالوعي الذي بدأ يظهر "لحسن الحظ سواء من جانب طرابلس أو من جانب طبرق".

ويقدر عدد عناصر داعش في ليبيا بنحو ألفين أو ثلاثة آلاف، بينهم 1500 في سرت. ومن بين هؤلاء ليبيون قاتلوا في سورية وعادوا إلى بلادهم، وأجانب قدموا بصورة خاصة من تونس والسودان واليمن، حسب تقديرات للأمم المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG