Accessibility links

داعش يعدم شبابا ويمنع خروج المدنيين من الموصل


عائلات هربت من مناطق القتال قرب الموصل

عائلات هربت من مناطق القتال قرب الموصل

بدأ تنظيم الدولة الإسلامية داعش بتنفيذ عمليات إعدام جماعية تستهدف عشرات الشباب في مدينة الموصل شمال العراق، وذلك ردا على العملية العسكرية التي أطلقتها القوات العراقية الأسبوع الماضي لاستعادة المدينة.

وأفاد مراسل قناة "الحرة" في بغداد نقلا عن مصادر داخل المدينة التي تخضع لسيطرة التنظيم منذ حزيران/ يونيو 2014، بأن داعش فرض الإقامة الجبرية على العائلات ومنعها من مغادرة المدينة.

ولم تمنع هذه الإجراءات مئات من أبناء القرى والمدن المحيطة بالموصل والخاضعة لداعش من محاولة الخروج منها. إذ قال عضو مجلس محافظة نينوى علي خضير أحمد، إن نحو ثلاثة آلاف شخص نزحوا من القرى القريبة من قضاء مخمور باتجاه قوات الأمن العراقية نتيجة المعارك الدائرة هناك ضد داعش.

قوات عراقية تطلق قذائف على مواقع لداعش قرب مخمور

قوات عراقية تطلق قذائف على مواقع لداعش قرب مخمور

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أحمد قوله إن أعداد النازحين تزداد بمرور الوقت، وأشار إلى أن حكومة نينوى المحلية خصصت الملعب الرياضي في مخمور لإيواء الهاربين، بعد عجز الحكومة المركزية عن تقديم الخدمات لهم، حسب تعبيره.

وتشير الوكالة إلى أن العائلات الهاربة من المعارك تصل على متن شاحنات صغيرة وأحيانا يجلبون معهم قتلى أو جرحى بعد عبورهم خطوط التماس باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة قوات البيشمركة الكردية.

المصدر: قناة الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG